ترامب يرفض تغيير هاتفيه ويخالف تعليمات فريقه الأمني

ترامب يرفض تغيير هاتفيه ويخالف تعليمات فريقه الأمني

المصدر: إرم نيوز

قالت مصادر مطلعة في الإدارة الأمريكية إن الرئيس دونالد ترامب يرفض تغيير هاتفيه الرسميين، وهو بذلك يخرق التعليمات الأمنية التي كان يتقيد بها سلفه باراك أوباما.

ونقل موقع ”بولتيكو“، المتخصص في تغطية الشؤون السياسية الأمريكية، عن مسؤولين بارزين في الإدارة الأمريكية قولهما إن ترامب قال للجهات المسؤولة عن الأمن الإلكتروني إنه ”شيء مزعج للغاية“ أن يقوم بتغيير هاتفيه الجوالين، كل 30 يومًا كإجراء احتياطي.

ويستخدم ترامب هاتفين من طراز آيفون، ويخصص أحدهما في إجراء الاتصالات، والآخر في كتابة تغريداته على تويتر وتصفح بعض مواقع الأخبار المفضلة لديه.

ويرفض ترامب، كذلك، تزويد الهاتفين بتطبيقات ضرورية لضمان عدم اختراقهما للتجسس على اتصالاته ورسائله.

وكان الرئيس الأمريكي، استجاب السنة الماضية، على مضض، لدعوات فريقه الرئاسي بتغيير نوع هاتفه الجوال، القديم الذي كان يعمل بنظام أندرويد والتوجه نحو آيفون.

 وكان ترامب يستخدم هاتفًا قديمًا من طراز سامسونغ، لم يعد يتلقى تحديثات أمنية لنظام التشغيل أندرويد، يُعتقد أنه ”غالاكسي إس 3“.

وأثار اقتناء ترامب لآيفون جدلاً، بعدما طالب، خلال حملته الانتخابية، بمقاطعة كل منتجات آبل في أعقاب حادثة إطلاق النار الشهيرة بسان برناندينو، التي رفضت آبل فتح قفل الآيفون الذي كان مع ”الإرهابي“.

يشار إلى أنه في مطلع ديسمبر/كانون الأول 2015، فتح زوجان متطرفان من أصل باكستاني النار خلال حفل عيد الميلاد في سان برناردينو بكاليفورنيا، ما أوقع 14 قتيلا و22 جريحًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com