محلل تشيكي: المجتمعات العربية غير جاهزة للديمقراطية – إرم نيوز‬‎

محلل تشيكي: المجتمعات العربية غير جاهزة للديمقراطية

محلل تشيكي: المجتمعات العربية غير جاهزة للديمقراطية

المصدر: براغ- من الياس توما

رأى المحلل السياسي التشيكي ”لوكاش فيسينغر“ أن نتائج ما سمي بظاهرة ”الربيع العربي“ تظهر بوضوح شديد الآن بأن اغلب المجتمعات العربية ليست جاهزة لتقبل الديمقراطية الحديثة وأن المحاولات لإقامتها تؤدي إلى تعزيز قوة الإسلاميين المتشددين الذين ليس لهدفهم النهائي علاقة بالديمقراطية إلا بشكل قليل.

وأضاف بأن القصف الذي يتم من قبل دول غربية على مواقع ما يسمى بـ ”تنظيم الدولة الإسلامية“ في سوريا والعراق يمثل رمزا لصحوة الغرب بشكل نهائي من نشوة “ الربيع العربي“ والتي ظن الغرب وبشكل ساذج أنها ستجلب الديمقراطية.

وأشار إلى أن الإخوان المسلمين اثبتوا في مصر أنهم غير قادرين على فعل أي شيء باستثناء إشاعة ”الأسلمة“ في المجتمع بشكل تدريجي، الأمر الذي دفع بالجيش إلى الإطاحة بهم، أما في ليبيا فقد نشأت فوضى، في حين نشأ من ”المعارضة السورية الإسلامية“ تهديد كبير على شكل ما يسمى ”الدولة الإسلامية“.

واعتبر أن الإستراتيجية المثالية الشرق أوسطية التي عرضها باراك اوباما قد انهارت تماما وأنه ظهر بشكل أوضح أن من كان على حق هم الذين حذروا من هذه ”الثورات“.

ورأى أن ”الدولة الإسلامية“ كان بالإمكان إيقافها قبل فترة طويلة لو لم يتردد اوباما في موضوع بدء الضربات الجوية لكنه شدد على أن هذه الضربات ليست قادرة على تصفيتها وأنه في النهاية سيتوجب مهاجمتها بريا.

وقال إن عودة الجنود الأمريكيين من جديد إلى الشرق الأوسط سيمثل قمة الإخفاق لسياسات اوباما.

وأضاف أن التأثير الجانبي لما يجري سيكون تعزيز موقع روسيا، مشيرا إلى أن تنظيم ”الدولة الإسلامية“ يمثل تهديدا مباشرا لروسيا، ولذلك سيتوجب على روسيا والغرب أن يجدا من جديد الطريق نحو التعاون الواقعي لأن تهديد ”الدولة الإسلامية“ أكثر جدية من عدم توافقهما حول قضايا أخرى.

وأضاف أنه على الرغم من أن السعي لنشر أفكار الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان صحيح بشكل عام، غير أنه من الضروري أيضا التفكير حول مدى توفر الظروف لها في الدول المعنية بها، وفيما إذا كانت لا تلحق أضرارا أكثر من المنافع، لأن الإسلاميين يمكن لهم أن يجعلوا من الانتخابات الديمقراطية التي يصلون عبرها إلى الحكم ليس فقط أول انتخابات ديمقراطية وإنما أخر انتخابات ديمقراطية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com