إيران تكشف عن تنسيق مع العراق يسمح بتدخلها عسكريا

إيران تكشف عن تنسيق مع العراق يسمح بتدخلها عسكريا

المصدر: إرم- من محمد وذاح

كشف نائب وزير الدفاع الإيراني رضا طلايي، السبت، عن وجود تنسيق عسكري بين بلاده والعراق يسمح لطهران بالتدخل عسكريا في حال تعرضت العتبات الدينية في العراق للخطر.

ونقلت قناة ”العالم“ الإيرانية عن طلايي القول، إن ”الأوضاع التي نشهدها في العراق وسوريا تنذر بهزيمة داعش والإرهابيين بمساعدة الشعب والجيش والحكومة“، موضحاً أن ”احد أسباب تشكيل الائتلاف الدولي هو أن أمريكا وحلفاءها لم يرغبوا بالهزيمة أو عدم المشاركة في هذه العمليات“.

وأضاف: أن ”أمريكا وحلفاءها تأكد لديهم أن تنظيم داعش والجماعات الإرهابية قد فشلت في تحقيق أهدافها، لذا فصلوا أنفسهم عن التيارات الإرهابية، وشكلوا تحالفاً ضدها حتى يتبرأون فيما بعد من جرائمها الإرهابية“.

ولفت طلايي إلى أن ”هناك تنسيقاً امنياً بين العراق وإيران، لمواجهة خطر تنظيم داعش الإرهابي يقضي بالتدخل في حال تعرضه للحدود الأمنية للبلاد وتجاوزه الخطوط الحمر لدى الجمهورية الإسلامية“، موضحا أنه ”بموجب التنسيق الأمني بين بغداد وطهران، فإن القوات المسلحة ستتدخل في حال تعرض حدودنا أو معتقداتنا الدينية كالعتبات المقدسة للخطر، وستساعد بالتأكيد لردع تنظيم داعش الإرهابي أو أي من التيارات الإرهابية“.

وتابع المسؤول الإيراني ”إننا نشعر بالاستياء إزاء أي خرق امني لدول الجوار أو في المنطقة، وإن أمن إيران مرتبط بأمن المنطقة“، مؤكداً أن ”القوات المسلحة الإيرانية ترصد أي تحركات إرهابية في المنطقة إن كانت تصدر من قبل الجماعات الإرهابية أو من الدول الأجنبية التي تتدخل في المنطقة أو من الصهاينة“.

وبشأن تشكيل ائتلاف دولي لمحاربة تنظيم ”داعش“، قال طلايي، إن ”هناك غموضاً يكتنف عمل وتشكيلة التحالف لمكافحة تنظيم داعش والجماعات الإرهابية التكفيرية“، متسائلاً: ”لماذا فكروا الآن في مكافحة التنظيمات الإرهابية، رغم تواجدها منذ فترة في المنطقة“.

وأعلن الجيش الإيراني في 22 ايلول/ سبتمبر الماضي، حالة تأهب على الحدود مع العراق نظراً للأوضاع التي تشهدها البلاد، وفيما أشار إلى أنه يرصد جميع التحركات في العراق عن كثب، أبدى استعداده لضرب تنظيم ”داعش“ في عمق الأراضي العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة