أخبار

كيسنجر: الضرورات تحتم علاقة قوية بين مصر وأمريكا
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2014 10:34 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2014 10:39 GMT

كيسنجر: الضرورات تحتم علاقة قوية بين مصر وأمريكا

وزير خارجية الولايات المتحدة الأسبق يقول "العلاقات الجديدة بين القاهرة وواشنطن، بدأت تتبلور مع لقاء الرئيس السيسي وباراك أوباما".

+A -A
المصدر: إرم – من شوقي عصام

أكد وزير خارجية الولايات المتحدة الأسبق هنري كيسنجر أن هناك ضرورات تحتم وجود علاقات قوية بين مصر وأمريكا في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن أهم هذه الضرورات ما يحاط بمنطقة الشرق الاوسط من مخاطر خاصة بالتغيرات الخاصة بالتيارات المتطرفة.

وقال ”كيسنجر“، الذي لقب بمهندس المنطقة العربية خلال الـ 30 عاما الماضية، نتمنى أن تكون هناك علاقات جديدة بين القاهرة وواشنطن تخدم منطقة الشرق الأوسط في الفترة المقبلة، وتقوم على أسس مشتركة.

وأردف في تصريحات تليفزيونية: ”في فترة الرئيس أنور السادات كنا حاضرين سواء كانت القاهرة أم واشنطن، وكان لنا ثقل مشترك، ولكن نحن الآن في عالم مختلف عن مرحلة السبعينيات“.

وأكد أن أهمية العلاقات الجديدة بين القاهرة وواشنطن، والتي بدأت أن تتبلور مع زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ولقائه الرئيس باراك أوباما، وتابع: ”أرى ذلك مهما لأنني على قناعة بأن مصر ذات تاريخ بلغ 4 آلاف سنة، وإنها ستجد طريقا خاصا لتحقيق أهدافها في الفترة المقبلة“.

وعن الحرب التي يشنها التحالف الدولي لمواجهة تنظيم ”داعش“ في سوريا والعراق بقيادة الولايات المتحدة، قال ”كيسنجر“: نحن في بداية المشوار، وأعتقد أن أمريكا ومصر التي هي في موقف تستطيع التوجيه في هذه الحرب، مشتركتان في الهدف، ولا نستطيع التكهن بنتائج هذه الحرب الآن، ولكن يجب الاعتراف بالأخطار التي تتعرض لها المنطقة والتعامل معها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك