أخبار

لافروف ينتقد التدخل العسكري الأمريكي في سوريا
تاريخ النشر: 27 سبتمبر 2014 23:03 GMT
تاريخ التحديث: 27 سبتمبر 2014 23:04 GMT

لافروف ينتقد التدخل العسكري الأمريكي في سوريا

وزير الخارجية الروسي يتهم أمريكا باستخدام القوة لحماية مصالحها، مؤكدا أن واشنطن أعلنت حقها باتخاذ القرار من جانب واحد لتنفيذ عملياتها العسكرية في أي مكان بالعالم.

+A -A

نيويورك- اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت، الولايات المتحدة، باللجوء إلى ”التدخل العسكري“ للدفاع عن مصالحها، في إشارة ضمنية إلى الغارات التي يشنها التحالف الدولي بقيادة واشنطن في سوريا.

وقال لافروف أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن ”واشنطن أعلنت بوضوح حقها في استخدام القوة من جانب واحد في أي مكان (من العالم) بهدف الحفاظ على مصالحها“.

وذكّر لافروف بالحملة العسكرية التي شنها الحلف الأطلسي في يوغسلافيا، والحرب على العراق، والحملة في ليبيا، والحرب في أفغانستان كأمثلة على العمليات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وأدت إلى ”الفوضى وانعدام الاستقرار“، على حد قوله.

ووصفت روسيا، حليفة النظام السوري، الهجمات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بأنها غير قانونية، وقالت إن على الغرب التعاون مع دمشق في مواجهة الإسلاميين المتطرفين.

واتهم لافروف واشنطن وحلفاءها الغربيين بأنهم يصورون أنفسهم أبطالا للديموقراطية، وهم في الحقيقة ”يحاولون أن يقرروا لكل شخص ما هو الخير وما هو الشر“.

وأكد أن روسيا بعثت بـ“امدادات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية إلى العراق وسوريا وغيرها من دول الشرق الأوسط، وستواصل تقديم الدعم العسكري“.

وتكشف الخلاف الدبلوماسي حول العمل العسكري في سوريا وسط توترات بين الشرق والغرب بشأن أوكرانيا، حيث يقاتل الانفصاليون الموالون لموسكو في شرق البلاد القوات الحكومية الأوكرانية.

وقال لافروف إن أوكرانيا ”وقعت ضحية .. السياسة المتغطرسة“ لواشنطن، مؤكدا أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي دعما ”الانقلاب“ في أوكرانيا الذي أدى إلى الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش في شباط/فبراير الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك