أخبار

حماس: نحن من يقرر الأمن لمستوطني غلاف غزة‎
تاريخ النشر: 27 سبتمبر 2014 19:14 GMT
تاريخ التحديث: 27 سبتمبر 2014 19:15 GMT

حماس: نحن من يقرر الأمن لمستوطني غلاف غزة‎

المتحدث باسم الحركة يقول إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه وفر الأمن للمستوطنين، استعراض كاذب للقوة.

+A -A

غزة– قالت حركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ إنها هي من تقرر الأمن لمستوطني وسكان غلاف غزة، وليس الحكومة الإسرائيلية.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي السبت، إن ”حركة حماس هي من تقرر الأمن لمستوطني غلاف غزة (البلدات والمدن الإسرائيلية المحاذية للقطاع) وليس بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية“.

وأضاف أبو زهري أن ”تصريحات نتنياهو الأخيرة، بأنه وفر الأمن للمستوطنين، استعراض كاذب للقوة“.

وكان نتنياهو قال في مقابلة أجراها مع موقع (إن.آر.جي) العبري عشية رأس السنة العبرية، إنه ”وجه ضربة قوية لحماس، وإن مستوطني ناحل عوز وغلاف غزة بإمكانهم النوم بسلام بعد أن جلب لهم الأمن“.

وشنت إسرائيل في 7 تموز/ يوليو الماضي حرباً على قطاع غزة، استمرت 51 يوماً، أسفرت عن استشهاد 2157 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، حسب مصادر طبية فلسطينية، فضلاً عن تدمير نحو تسعة آلاف منزل بشكل كامل، وثمانية آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 67 جندياً وأربعة مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات إسرائيلية رسمية، فيما يقول مركزا ”سوروكا“ و“برزلاي“ الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في 26 آب/ أغسطس الماضي، إلى هدنة، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع غزة بشكل متزامن، مع مناقشة بقية المسائل الخلافية خلال شهر من الاتفاق، أبرزها تبادل الأسرى، وإعادة العمل إلى ميناء ومطار غزة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك