أخبار

هل تذكرون الصحفي العراقي منتظر الزيدي راشق بوش بالحذاء؟.. هو الآن مرشح للانتخابات البرلمانية
تاريخ النشر: 02 مايو 2018 12:46 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2018 13:53 GMT

هل تذكرون الصحفي العراقي منتظر الزيدي راشق بوش بالحذاء؟.. هو الآن مرشح للانتخابات البرلمانية

غادر الزيدي العراق حتى عام 2011 وبقي يعمل بصمت في الخدمة الاجتماعية إلى أن قرر الترشح للانتخابات البرلمانية المنتظرة أواسط الشهر الحالي.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

يشكو الصحفي العراقي منتظر الزيدي، الذي كان رشق الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش بالحذاء العام 2008، من أن الصحافة العراقية تطلب منه أموالًا كثيرة لنشر خبر ترشحه للانتخابات البرلمانية، بينما الصحافة الأجنبية تنشر تقارير إضافية عن هذا الحدث.

وكان موقع “ باز فيد “ الأمريكي نشر تقريرًا عن هذا الموضوع تداولته صحف ومواقع عديدة، يقول فيها الزيدي إنه الآن مرشح للانتخابات البرلمانية العراقية ضمن قائمة ”سائرون“، ولا يتردد في القول إنه يطمح لرئاسة العراق.

ويستذكر موقع ”ذي هيل“ المتخصص بالكونغرس الأمريكي أن الزيدي الذي كان العام 2008 يعمل مع قناة البغدادية، التلفزيونية، صنع حدثًا عالميًا عندما رمى الرئيس الأمريكي جورج بوش بحذائه، خلال المؤتمر الصحفي الذي كان يشارك فيه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

موقع ”ذي هيل“ قال إن بوش استفسر يومها عن مقاس حذاء الزيدي فقيل له إنه ”نمرة 10“ بالمقياس الأمريكي. ولم يشأ بوش أن يحتفظ بذاك الحذاء كذكرى طريفة.

يومها أيضًا عممت وكالات الأنباء صيحات الزيدي وهو يرشق بحذائه قائلًا لبوش: ”هذه قبلة وداع من الشعب العراقي، وهي نيابة عن الأرامل وكل من قتل في العراق. وبعد أن رشقه بالفردة الثانية من حذائه ألقت الشرطة القبض عليه، وأودعته السجن ليمضي فيه تسعة شهور خرح بعدها؛ لأنه ”حسن السلوك“.

وقد غادر الزيدي العراق حتى العام 2011، وبقي يعمل بصمت في الخدمة الاجتماعية إلى أن قرر الترشح للانتخابات البرلمانية المنتظرة أواسط الشهر الحالي.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=15&v=OM3Z_Kskl_U

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك