فضيحة جديدة تواجه ترامب.. شهادة طبية مزورة في انتخابات 2016

فضيحة جديدة تواجه ترامب.. شهادة طبية مزورة في انتخابات 2016

المصدر: الأناضول

كشفت شبكة ”سي إن إن“ الإخبارية الأمريكية، أن الرئيس، دونالد ترامب، أملى على طبيبه السابق هارولد بورنشتاين، ما كتبه في شهادة حول وضعه الصحي عام 2015 استعدادًا للانتخابات الرئاسية التي فاز بها عام 2016.

وقال بورنشتاين لـ“سي ان ان“، إن ترامب كتب تلك الشهادة الطبية بنفسه، موضحًا ”لقد أملى عليّ ترامب تلك الشهادة الطبية كاملة، ولم أكتبها“.

وأفادت هذه الشهادة الطبية التي نشرتها حملة ترامب في ديسمبر/كانون الأول سنة 2015، أن ”قوة ترامب البدنية وقدرته على التحمل غير عادية“، مضيفة أنه ”في حال انتخابه، فإنه يمكن القول بشكل لا لبس فيه أنه سيكون أكثر الأشخاص المنتخبين قوة“.

كما ذكرت هذه الشهادة التي كتبها ترامب قول طبيبه السابق، أن ”ضغط الدم ممتاز“ وأن صحة القلب والأوعية لدى الرئيس الأمريكي الحالي في ”حالة ممتازة“.

ولم يقدم البيت الأبيض إجابات حول ما قاله بورنشتاين، حسب ”سي إن إن“.

وقال بورنشتاين، الثلاثاء، إن أحد الحراس الشخصيين للرئيس الأمريكي، ورجلًا آخر، قاما خلال شهر فبراير/شباط الماضي بإخلاء مكتبه في مدينة نيويورك من السجلات الطبية لترامب.

وردت، المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز على ذلك، خلال المؤتمر الصحافي اليومي، الثلاثاء، بأن هذا الإجراء ”عادي“، وأن جميع سجلات الرؤساء الأمريكيين يجب أن تكون لدى الوحدة الطبية في البيت الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com