”اربطوا الأحزمة“.. بويس وفريدمان يتوقعان حربًا إيرانية إسرائيلية ”قريبة جدًا“ بسوريا

”اربطوا الأحزمة“.. بويس وفريدمان يتوقعان حربًا إيرانية إسرائيلية ”قريبة جدًا“ بسوريا

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

ما الذي استجدّ خلال اليومين الماضيين ليجعل اثنين من كبار المعلقين في الصحافة الغربية، فضلًا عن أوسع الصحف وشبكات التلفزة الأمريكية، تخرج اليوم برسائل عاجلة شديدة الوضوح والتحذير تقول ”اربطوا الأحزمة فالحرب الكبرى في سوريا باتت مسألة وقت“.

هذا التساؤل جرت له ترجمة إعلامية واضحة، بحجم الاقتطافات والاهتمام الذي حظيت به مقالة المحرر الدبلوماسي في صحيفة التايمز اللندنية روجر بويس، المتزامنة مع مقال كبير معلقي نيويورك تايمز توماس فريدمان، حيث قرع كلاهما الجرس بشدة تنبيهًا لحرب قادمة مؤكدة بين إسرائيل وإيران، بالإضافة إلى تحليلات عن المواقف التي ستنجرّ إليها بالضرورة الولايات المتحدة وروسيا وتركيا وإيران وأوروبا، بدون أي إشارة ملفتة إلى مواقف الدول العربية.

الحرب العالمية الثالثة

روجربويس، كبير محللي التايمز للشؤون الدبلوماسية، وفي عرض للمواجهة المتسارعة بين إسرائيل وإيران، ابتدأ تقريره بالقول إنه أمضى عمره المهني ينتظر الحرب العالمية الثالثة من 1962 وحتى 2018. وها هو الآن يعيش ليرى هذه الحرب وهي تقترب بسرعة ويصفها بأنها ”حرب ارمجدون“، الموجودة في الكتب التراثية باعتبارها نهاية العالم.

فريدمان يصرخ: اربطوا الأحزمة

أما توماس فريدمان في نيويورك تايمز فقد عنون مقالته بـ ”أربطوا الأحزمة… الحرب الحقيقية في سوريا قادمة“.

بويس وفريدمان كلاهما ليسا من سوية قارعي الطبول. وحين يتحدثان اليوم عن معركة ارمجدون، وبالقول أربطوا الأحزمة، فإن أحدًا من السياسيين لا يمكن إلا أن يتوقف ليدقق في مدى تسلسل وترابط النظرية التي ترى في الحرب الإيرانية الإسرائيلية مسألة وقت.

الضربة الإسرائيلية لإيران كانت بمعرفة واشنطن

كلاهما اعتمد المعلومات الجديدة التي نقلتها وول ستريت جورنال يوم أمس، وكررتها صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية اليوم، من اعتراف إسرائيل لأول مرة بأنها هي التي قصفت القاعدة الإيرانية“تي فور“ في سوريا ردًّا على الاختراق الإيراني للأجواء الإسرائيلية بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات.

الجيش الإسرائيلي مستنفر

وكشف فريدمان معلومات إضافية منقولة عن مصدر عسكري إسرائيلي بأن قصف القاعدة الإيرانية في سوريا حصل بعد إقرار الولايات المتحدة له، وأن إيران التي هددت مساء أمس بالردّ على ذلك، أصبحت محشورة في زاوية قليلة الخيارات والبدائل، وهو الأمر الذي جرى معه وضع الجيش الإسرائيلي في حالة استنفار.

وبنفس التسلسل في النظرية التي ترى أن الحرب باتت مسألة وقت، عرضت اليوم مجلة نيوزويك الأمريكية، تصورات تربط ما بين رسائل القصف الأمريكي لمواقع النظام السوري يوم السبت الماضي وبين ما يمكن أن تتسارع إليه معطيات المواجهة بين إيران وإسرائيل.

تركيا تنأى بنفسها عن روسيا

وكان لافتًا أن الرئاسة التركية بدأت منذ يومين بالنأي عن روسيا وإيران، معطية الانطباع بأن ما كان يوصف بأنه الحلف الثلاثي بين موسكو وأنقرة وطهران، ليس أمرًا مفروغًا منه، وهي رسالة تتساوق مع أجراس الإنذار التي دقتها نيويورك تايمز والتايمز البريطانية عن حرب إيرانية إسرائيلية مؤكدة في سوريا، ما عادت بعيدة، وأن روسيا في تلك الحرب ستجد نفسها في وضع ما كانت تتمناه على الاطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة