محكمة إسرائيلية تسمح للمستوطنين بالصراخ في المسجد الأقصى

محكمة إسرائيلية تسمح للمستوطنين بالصراخ في المسجد الأقصى

سمحت محكمة إسرائيلية للمستوطنين بالهتاف أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، بمدينة القدس، في قرار غير مسبوق.

وقالت القناة الإسرائيلية الثانية، إن محكمة إسرائيلية، لم تحددها، قررت أمس أن من حق اليهود هتاف “شعب إسرائيل حي”، أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، وأن “هذا لا يعتبر صلاة ممنوعة على اليهود في الموقع المقدس”.

وأضافت أن القرار جاء استجابة لطلب المستوطن الإسرائيلي ايتامار بن غفير، الذي احتجزته الشرطة الإسرائيلية قبل نحو عام ونصف العام، بعد أن هتف ” شعب إسرائيل حي”.

وتابعت:” قضت المحكمة بأن هذا الهتاف ليس صلاة وإنه لا يشكل خطرًا على زوار المكان”.

ونقلت القناة عن المستوطن بن غفير قوله:” الخطوة التالية هي السماح لليهود بالصلاة في المكان الأكثر أهمية بالنسبة لهم”، في إشارة إلى المسجد الأقصى.

ويقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى، بشكل شبه يومي، من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، الذي تسيطر الشرطة الإسرائيلية على مفاتيحه منذ العام 1967.

وترفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الاقتحامات، وتطالب بوقفها.