وسط ترقب للرد على كيماوي الأسد.. روسيا: لا نستبعد الحرب

وسط ترقب للرد على كيماوي الأسد.. روسيا: لا نستبعد الحرب

المصدر: أ ف ب

قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا، الخميس، عقب جلسة مغلقة عقدها أعضاء مجلس الأمن الدولي وخصصت لسوريا، إن ”الأولوية هي لتجنب خطر الحرب“.

وردًا على سؤال عن إمكان اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وروسيا، قال الدبلوماسي الروسي: ”لا يمكن أن نستبعد أي احتمال“.

ولم يتم التطرق خلال الاجتماع إلى مشروع قرار عرضته السويد ينص على إرسال بعثة لنزع الأسلحة الكيميائية إلى سوريا.

وقالت مصادر دبلوماسية إن ”هذا المشروع ترفضه خصوصًا الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وهولندا؛ لأنه لا يفرض إنشاء آلية تحقيق حول هجوم كيميائي مزعوم وقع السبت في دوما بالغوطة الشرقية“.

وقال نيبنزيا إن ما تم تناوله الخميس هو السياسة العدائية لبعض أعضاء المجلس“.

وأضاف أن ”التهديدات تشكل انتهاكًا لميثاق الأمم المتحدة“، معتبرًا أن تدخلًا عسكريًا غربيًا سيكون بالغ الخطورة لأن جنودنا هناك“.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن بلاده طلبت عقد اجتماع علني لمجلس الأمن حول سوريا الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش، لكن حضور الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش لهذه الجلسة كان حتى مساء الخميس لا يزال غير مؤكد.

وكان غوتيريش ناشد الأربعاء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن ”تجنب خروج الوضع في سوريا عن السيطرة“، معربًا عن ”قلقه العميق بشأن المأزق الراهن“، وذلك مع تزايد احتمالات توجيه ضربة عسكرية غربية للنظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com