بريطانيا: فيديو إعدام ”داعش“ للرهينة ”ديفيد هينز“ صحيح

بريطانيا: فيديو إعدام ”داعش“ للرهينة ”ديفيد هينز“ صحيح

لندن -أكدت وزارة الخارجية البريطانية، صحة مقطع الفيديو، الذي بثته مواقع محسوبة علىـ ”داعش“، ويظهر قطع أحد عناصر التنظيم رأس الرهينة البريطاني، ”ديفيد هينز“، (44 عاما).

وأوضح بيان للوزارة اليوم الأحد، أنها أعلنت أن كافة مؤشرات مقطع الفيديو، الذي أظهر مقتل موظف الإغاثة، ”هينز“ تدل أنه حقيقي، مضيفاً: ”ليس هناك أي سبب يجعلنا نعتقد أن مقطع الفيديو ليس صحيحا“.

وفى سياق متصل يترأس رئيس الوزراء البريطاني ”ديفيد كاميرون“، اليوم اجتماعاً طارئاً للحكومة حول الحادثة.

ويعد إعدام ”هينز“، هو ثالث إعدام من نوعه، لرهينة غربي، ينفذه تنظيم ”الدولة الإسلامية“، في غضون شهر، في مسلسل بدأه بذبح الصحفي الأمريكي، ”جيمس فولي“، وأتبعه بذبح مواطنه الصحفي، ”ستيفن سوتلوف“.

وبثت مواقع إلكترونية محسوبة على تنظيم ”الدولة الإسلامية“، مساء أمس، مقطع فيديو يظهر قطع رأس ”هينز“، الذي يحتجزه التنظيم في سوريا منذ مارس / آذار 2013، كما يظهر مقطع الفيديو في نهايته، الملثم الذي قام بعملية الإعدام وأمامه رهينة آخر (يعتقد أنه بريطاني) مرتديا زيا برتقاليا، وجاثيا على ركبتيه، ويقول مهددا كاميرون: ”إذا تماديت في قتال الدولة الإسلامية، فستصبغ يديك بدماء قومك كما فعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما“.

وفي تعليق رئيس الوزراء البريطاني، ”كاميرون“ على مقطع الفيديو قال في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع ”تويتر“: ”اغتيال ”هينز“، عمل من أعمال الشر المحض، وقلبي مع عائلته التي أظهرت شجاعة، وثباتا غير عاديين“، وأضاف: ”سنفعل كل ما بوسعنا للقبض على قتلة ”هينز“، وضمان أن يمثلوا أمام العدالة مهما طال الزمن“.

واختطف ”هينز“، وهو أب لطفلين، في قرية أطمة، بمحافظة إدلب السورية، في شهر مارس / آذار عام (2013)، وكان يعمل لصالح إحدى وكالات الإغاثة الفرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com