بعد تأجيل زيارته إلى طهران.. صحيفة إيرانية تهاجم ميشال عون وتتهمه بإدارة الظهر لإيران

بعد تأجيل زيارته إلى طهران.. صحيفة إيرانية تهاجم ميشال عون وتتهمه بإدارة الظهر لإيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

هاجمت صحيفة ”جمهوري إسلامي“ المقربة من التيار المعتدل في إيران الأربعاء، الرئيس اللبناني ميشال عون، متهمة إياه بإدارة الظهر لطهران بعد أن رفض زيارة إيران.

وكان عون أبلغ مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابر الأنصاري، حينما زاره في الـ22 من آب/أغسطس الماضي، عزمه على تلبية الدعوة الرسمية التي كان تلقاها من نظيره حسن روحاني لزيارة طهران.

وقالت الصحيفة في تقرير لها نشر الأربعاء، إن ”ميشال عون الذي وصل إلى منصب رئاسة الجمهورية اللبنانية بدعم من حزب الله حليف إيران، قام بزيارة خارجية إلى دول عربية بعد تسلمه منصب الرئاسة، متجاهلًا الدعم الذي حظي به من طهران من أجل إيصاله إلى منصب الرئاسة“.

وأشارت إلى أن ”وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل صهر الرئيس عون، هاجم رئيس البرلمان وزعيم حركة أمل الشيعية نبيه بري مرارًا وتكرارًا“، معتبرة أن ”باسيل وعون يحاولان الإطاحة بالشخص الذي يمثل الشيعة ورأس هرم السلطة التشريعية في لبنان، من خلال إسقاط وتقويض موقع نبيه بري“.

وكان رئيس ”التيار الوطني الحر“ ووزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، هاجم في فبراير/ شباط الماضي رئيس مجلس النواب نبيه بري ووصفه بـ“البلطجي“.

وذكرت الصحيفة أن ”ما يثار الآن ضد إيران وحلفائها في لبنان أمر مثير للاستغراب، فقد دعمت إيران لبنان بعشرات المليارات من الدولارات على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى مشاريع مختلفة، فضلاً عن الدعم السياسي الذي حظي به التيار الوطني الحر من قبل طهران وحلفائها في بيروت“، منوهة  إلى أن ”استمرار هذه المواقف في لبنان تجاه إيران سيعرض القوات والجهات الموالية لطهران في بيروت إلى الخطر“، وفق تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة