المعارضة السورية تعتبر زيارة اللبواني لإسرائيل تصرفا شخصيا

المعارضة السورية تعتبر زيارة اللبواني لإسرائيل تصرفا شخصيا

المصدر: دمشق – إرم

في خطوة اعتبرها مراقبون رداُ على زيارة المعارض السوري كمال اللبواني لإسرائيل، مسجلاً بذلك أول زيارة لشخصية بارزة في المعارضة السورية لدولة عدوة، أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض، في بيان تلقت ”إرم“ نسخة منه، أن موقفه ”ثابت فيما يتعلق برفض الاحتلال الإسرائيلي، وأنه ملتزم بالمبادئ التي تبنّاها الشعب السوري طوال عقود في هذا الشأن“.

وأضاف البيان: ”تنبثق رؤية الائتلاف الوطني تجاه هذه القضية عن المواقف المبدئية للشعب السوري، وفي هذا السياق لا بد من التأكيد أن زيارة ”كمال اللبواني“ الأخيرة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ تصرف شخصي لا علاقة له بمواقف الشعب السوري، ولا بالائتلاف فاللبواني استقال من الائتلاف مطلع العام الجاري، وجميع مواقفه وتصريحاته شخصية“.

وكانت زيارة اللبواني إلى فلسطين المحتلة للمشاركة في مؤتمر ”هرتسيليا لمكافحة الإرهاب“ قد أثارت ردود فعل ساخطة في المشهد السياسي السوري الرسمي والمعارض.

ويزور اللبواني إسرائيل منذ أول أمس، لمدة عشرة أيام للمشاركة في المؤتمر الذي تعقده دولة الاحتلال الصهيوني سنوياً، وقد أكد المعارض السوري في تصريح له أن ”التاريخ سيثبت أنه تحرك في الزمن والمكان الصحيحين“.

وأضاف: ”لم يكن ”من السهل إقناع الغرب بالتخلي عن خيار الأسد بسبب وجود التطرف، لكننا والحمد لله نجحنا أخيراً“، مشيراً إلى أنه“ بعد عمل ثمانية أشهر وبذل جهود حثيثة لتغيير مفاهيم الغرب وتصوراته نستطيع القول الآن انه لا مستقبل للأسد في سوريا“.

وعبّر عن أسفه لأن ”الغائب الوحيد عن المشاركة في رسم مستقبل سوريا، هو الشعب السوري صاحب القضية“.

وأكد اللبواني ”أنا فعلت ما يمليه علي واجبي تجاه الملايين المشردة والمحاصرة والتي لن تنتهي معاناتها إن لم ندفع بالدول لإيجاد مخرج يحترم إرادة هذا الشعب المعذب“.

وكان موقع «ديلي بيست» نشر مقالة للبواني، اعتبر فيها انه يجب التحالف مع إسرائيل من أجل إلحاق الهزيمة بالنظام السوري وإيجاد منطقة عازلة، بحسب الترجمة التي نشرتها صحيفة ”السفير“ اللبنانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com