بسبب إشاعات حول علاقة خاصة.. المصافحة الوداعية بين ترامب وهوب هيكس تثير عاصفة نميمة

بسبب إشاعات حول علاقة خاصة.. المصافحة الوداعية بين ترامب وهوب هيكس تثير عاصفة نميمة

المصدر: إرم نيوز

منذ مساء الخميس الماضي، لم تتوقف مواقع التواصل الاجتماعي الأمريكية عن تناول ”مصافحة الوداع“ بين الرئيس دونالد ترامب ومديرة دائرة الاتصال في البيت الأبيض، هوب هيكس، وهي تغادر مستقيلة برغبتها.

سبب الإفراط في التعليقات، والمتابعة حتى من طرف الصحف الرصينة، هو إشاعات سابقة عن علاقة خاصة كانت تربط بين ترامب وهيكس التي عملت معه فترة طويلة، سبقت تعيينها في البيت الأبيض، وهي شائعات جرى نفيها في حينه.

مثلًا صحيفة ديلي ميل البريطانية، نشرت لقطات متتابعة للمصافحة الوداعية، كيف جرت وكم مرة حاول ترامب تقبيلها من وجنتها، وكيف تركت هيكس يدها في يده وهي تغادر، لتعطي الصحيفة إيحاء بأن ما بينهما كان أكثر من مجرد مدير وموظفة.

هيكس عمرها 29 سنة، وقد عملت سابقًا في عروض الأزياء، واشتغلت مع إيفانكا ترامب في هذا المجال قبل أن تتحول للعمل مع ترامب نفسه منذ 2015 وأصبحت مقربة جدًا منه.

تسلسل الصور كما توسعت به ديلي ميل، ظهر أمام البيت الأبيض كالتالي:

سلام بالأيدي أرفقه ترامب بقبلة على خد هيكس.

وعندما سحبت هيكس نفسها للوراء قليلًا، قام ترامب بالالتفات للصحفيين، قبل أن يعاود هز يدها بنشاط.

وفي هذه المرة وضع ترامب يده على كتف هوب وظهر وكأنه ينحني قليلًا ليطبع قبلة ثانية على خدها، لكنها أسرعت وتراجعت، حسب ما قرأت ديلي ميل.

ومع ذلك لم يفقد ترامب الأمل، كما قالت الصحيفة، حيث حاول أن يعطيها قبلة وداعية ثانية، لكنها أشاحت برأسها بدلال وابتعدت بجسمها لكن يدها بقيت في يده.

وفي هذه اللحظة تطلع ترامب صوب الصحافة والمصورين مبتسمًا وهو مغلق الفم، فيما هوب تدير ظهرها، وكل منهما يأخذ طريقه مغادرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com