فرنسا تطرد إمامًا مغربيًا بسبب ”فتاوى الجهاد“

فرنسا تطرد إمامًا مغربيًا بسبب ”فتاوى الجهاد“

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

طردت السلطات الفرنسية، الأربعاء، إمامًا مغربيًا بسبب ”فتاوى حول الجهاد“، كان يلقيها في خطبة بمسجد ”تورسي“ الواقع في ضواحي باريس.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن ”السلطات الأمنية أجبرت الإمام على مغادرة البلاد بعد مداهمتها منزله واقتياده إلى المطار لترحيله إلى المغرب“.

وأضافت وسائل الإعلام ذاتها، أن ”الإمام المغربي البالغ من العمر 50 عامًا، ألقى عشرات الخطب المتطرفة والتي كانت تتضمن دعوة صريحة لشن هجمات ضد الغرب، والذين كان يصفهم بأعداء الإسلام، وهو ما اعتبرته السلطات الفرنسية انتهاكًا واضحًا لمبادئ وقيم فرنسا“.

وأغلقت السلطات الفرنسية المسجد الذي كان يُلقي فيه الإمام المغربي خطبه الدينية ”لاعتباره مكانًا لتمرير أفكار متطرفة ودعوات إلى الجهاد“، على حد تعبيرها.

واتهم مجلس الدولة الفرنسي الإمام المغربي بـ“نشر نداءات للكراهية والعنف ضد المسيحيين، واليهود، والمسلمين الشيعة“.

وترتبط فرنسا والمغرب بعلاقات تعاون في المجال الديني، إذ اتفق الطرفان على إرسال دفعات من الأئمة ورجال دين، بغرض محاربة الإسلاموفوبيا والتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com