أمريكا تصف لقاء زعيمي كوريا الشمالية والصين بـ“التطور الإيجابي“

أمريكا تصف لقاء زعيمي كوريا الشمالية والصين بـ“التطور الإيجابي“

المصدر: الأناضول

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، عن ترحيبها بالمحادثات التي عقدت في بكين، بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والرئيس الصيني شي جين بينغ، معتبرة إياها ”تطورًا إيجابيًا“.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها ناطقة وزارة الخارجية الأمريكية، ساره ساندراس، خلال المؤتمر الصحفي اليومي لها، والذي تطرقت فيه إلى الحديث عن المحادثات المذكورة.

وقالت ساندراس في السياق ذاته: ”لدينا تفاؤل حذر، لكن اللقاء مؤشر جيد يوضح أن الضغط على بيونغ يانغ كانت له فوائده“.

وتابعت: ”هذه المرة الأولى التي تشاهدونه (زعيم كوريا الشمالية) خارج بلاده“.

وحول اللقاء المرتقب في مايو/ أيار المقبل بين الرئيس دونالد ترامب، وجونغ أون، قالت ساندراس: ”هذا الأمر له أهمية كبيرة على المستوى العالمي؛ لكننا نرغب في التأكد من أنه يتم بسرعة وبأدق ما يمكن“.

وجددت المسؤولة الأمريكية في تصريحاتها التأكيد على أن اللقاء جاء بناء على طلب من كوريا الشمالية، وأن واشنطن وافقت عليه.

وأعلنت وكالة ”شينخوا“ الصينية للأنباء، الأربعاء، أن زعيم كوريا الشمالية والرئيس الصيني التقيا خلال الزيارة، وبحثا العلاقات الثنائية بين بلديهما، وآخر التطورات بشبه الجزيرة الكورية.

كما تناولا الموضوعات التي تعتزم بيونغ يانغ تناولها في اللقاءات المنفصلة المرتقبة مع سيؤول وواشنطن.

وبحسب الوكالة، أكد جونغ أون خلال مباحثاته مع الرئيس الصيني، عزم بلاده ”تحقيق السلام المتبادل مع كوريا الجنوبية، وتطبيع علاقات التعاون معها“.

وتابع في ذات السياق قائلًا: ”نحن مستعدون لتأسيس حوار من خلال عقد لقاء مع زعيمي كوريا الجنوبية، والولايات المتحدة“.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى خارجيًا لزعيم كوريا الشمالية منذ توليه السلطة في بلاده عام 2011، وحتى الآن.

ومن المنتظر أن يلتقي جونغ أون، نظيره الكوري الجنوبي، مون جاي إن، نهاية أبريل/ نيسان المقبل، على أن يعقد اجتماعًا مماثلًا مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مايو/ أيار المقبل.

من جانب آخر، أفادت صحيفة ”أساهي“ اليابانية اليوم الخميس، بأن طوكيو اقترحت على حكومة كوريا الشمالية عقد قمة ثنائية، مشيرة إلى أن بيونغ يانغ بحثت احتمال اجتماع زعمائها مع اليابان ودول أخرى.

ونقلت الصحيفة عن مصدر كوري شمالي لم تذكر اسمه، أن حكومة الزعيم كيم جونغ أون بحثت مع زعماء حزب العمال الكوريين الحاكم في البلاد احتمال عقد اجتماعات مع اليابان.

وقالت في تقرير من سول إن حكومة كيم شرحت خططها الدبلوماسية بخصوص كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com