على خلفية تسميم ”سكريبال“.. إسرائيل تخشى الانضمام للحملة الغربية ضد روسيا

على خلفية تسميم ”سكريبال“.. إسرائيل تخشى الانضمام للحملة الغربية ضد روسيا

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

علّقت مصادر إسرائيلية للمرة الأولى بشكل رسمي على الخطوات الدولية التي تتم بحق موسكو، والتي تمثلت في قيام الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول بطرد عشرات الدبلوماسيين الروس، على خلفية محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، باستخدام مادة كيماوية.

وذكر وزير البناء والإسكان الإسرائيلي يوآف غلنت، عضو المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية السياسية ”الكابينت“، أن روسيا تقبع حاليًا في الفناء الخلفي لإسرائيل، وأنه ينبغي أن تتعامل تل أبيب مع الإجراءات التي تجري بحقها على الصعيد الدولي طبقًا لمصالحها.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن غلنت قوله: إنه ”طالما أصبحت روسيا في الفناء الخلفي لإسرائيل، فإن عليها العمل طبقًا لمصالحها فقط وليس بناء على مصالح الآخرين“، مضيفًا: ”لا تعد إسرائيل بالنسبة لروسيا عدوًا لعدة أسباب، من بينها أن البلدين يتبادلان الرؤى والمصالح“، على حد قوله.

وتابع الوزير الإسرائيلي، بحسب ما أورده موقع ”معاريف“ الثلاثاء، أن هناك سببًا آخر للعلاقات الروسية – الإسرائيلية القوية، وهو وجود أكثر من مليون مهاجر روسي في الدولة العبرية، كما أنه ينبغي قبل القيام بخطوة من هذا النوع دراسة التداعيات والمبررات.

ونقلت الصحيفة عن غلنت قوله: إن ”القوات الروسية تتواجد في سوريا؛ أي في الفناء الخلفي الإسرائيلي، وفي الوقت نفسه ينبغي على تل أبيب أن تتعامل كجزء من العالم الغربي“، مضيفًا: ”عليها إدارة مفاوضات مع الروس وتعلم كيفية التعايش في ظل وجودها بالمنطقة“.

وأكد غلنت أن قضية طرد الدبلوماسيين الروس من تل أبيب لم تُطرح للنقاش إطلاقًا داخل ”الكابينيت“، وأن وزارة الخارجية الإسرائيلية لم تتطرق بعد لمسالة إذا ما كان عليها القيام بخطوات دبلوماسية ضد موسكو، كنوع من التضامن مع البريطانيين أو في حال طلب منها ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com