إسرائيل ترحب بالتحالف ضد ”داعش“ لكنها تخشى تقارباً اميركياً ايرانياً

إسرائيل ترحب بالتحالف ضد ”داعش“ لكنها تخشى تقارباً اميركياً ايرانياً

تل ابيب –قال وزير الخارجية الإسرائيلي ”افيغدور ليبرمان“ في تصريحات بثتها الإذاعة العامة ”أرحب بالمبادرة الأميركية للأخذ بزمام الأمور وتشكيل تحالف ضد الدولة الاسلامية، وأمل أن تنجح هذه الجهود“.

كما رحب نائب وزير الخارجية ”تساحي هنغبي“ بمشروع التحالف واصفا اياه ”بالايجابي للغاية، وبالأخص للأوروبيين خصوصاً عندما يعود مواطنيهم المنخرطين في الدولة الاسلامية إلى بلدانهم“.

ولكنه عبر عن مخاوفه ازاء تقارب محتمل بين الولايات المتحدة وايران لصالح ائتلاف ضد الدولة الاسلامية.

وتابع“لا يمكننا استبعاد تقارب بين ايران والولايات المتحدة، الدولة الاسلامية هي عدو أخطر من ايران وحلفائها مثل سوريا أو في البلدان التي تتمتع فيها ايران بنفوذ مثل لبنان او العراق ، وفي بعض الاحيان يصبح أعداء الأعداء أصدقاء“.

وبحسب هنغبي فانه ”قد يكون هناك نوع من المرونة من طرف الاميركيين فيما يتعلق بالايرانيين في حال مشاركتهم في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية وقد لقد نفى الأميركيون امكانية حدوث تقارب مماثل لكننا سنعرف اكثر بعد 24 من تشرين الثاني/نوفمبر عند انتهاء المفاوضات حول الملف النووي الايراني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة