جنرال إسرائيلي يدعو لتوجيه ”ضربة استباقية“ ضد حماس قبيل ”مسيرة العودة“ – إرم نيوز‬‎

جنرال إسرائيلي يدعو لتوجيه ”ضربة استباقية“ ضد حماس قبيل ”مسيرة العودة“

جنرال إسرائيلي يدعو لتوجيه ”ضربة استباقية“ ضد حماس قبيل ”مسيرة العودة“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

دعا جنرال في جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، لتوجيه ”ضربة استباقية مباشرة“ لحركة حماس في قطاع غزة، وذلك بالتزامن مع تحضيرات الفلسطينيين لـ“مسيرة العودة“.

وقال الجنرال تسفيكا فوجل لصحيفة ”يسرائيل هيوم“، إن ”المواجهة المقبلة مع الفلسطينيين أصبحت أمرًا حتميًا.. من سيأخذ المبادرة، ومن سيتم جره إلى المعركة“.

وأضاف فوجل: ”من يضرب أولًا ينتصر.. لا يمكننا العودة وتغيير البداية، لكن يمكننا البدء الآن وتغيير النهاية من خلال النشاط الهجومي للجيش الإسرائيلي بشكل خاص والمؤسسة الدفاعية بشكل عام“.

واعتبر أن ”مسيرة عشرات الآلاف إلى السياج، وإطلاق صواريخ ضخمة وهجوم من الأنفاق المتبقية لحماس، كل ذلك أصبح كابوسًا لإسرائيل“.

وتابع: ”لم يبقَ لنا إلا أن نقرر ما إذا كنا سنوقف حركة حماس ومسيرة العودة. نبدأ خطوة هجومية، أو ترك المبادرة لحماس والشروع في عملية أخرى، لأنه إذا تمكنت حماس بقيادة وإخراج الآلاف من الفلسطينيين في مسيرة احتجاج إلى الحدود، وفي الوقت ذاته شنت هجومًا من الأنفاق التي تملكها بالتوازي مع موجة من الصواريخ، قد نجد أنفسنا في وضع تشغيلي وإعلامي محرج“.

وفي السياق ذاته، قال المختص في الشأن الإسرائيلي عدنان أبو عامر: ”بدأت الماكنة الإعلامية والدعاية الإسرائيلية تنفخ في بوق التحريض ضد مسيرات العودة المترقبة على حدود غزة“، مشددًا على ”ضرورة إبقاء تلك المسيرات في ثوبها السلمي“.

وطالب أبو عامر ”الفصائل الفلسطينية بعدم التدخل في المسيرات على الحدود حتى لا يبقى مبرر للاحتلال الإسرائيلي لقمعها“، مضيفًا أنه ”يجب عدم فرض أي وصاية تنظيمية عليها.. دعوا الناس تتظاهر وتعبر، دون محاولة تسجيل نقاط تنظيمية لهذا الفصيل أو ذاك، وذلك لحرمان إسرائيل من استغلالها، ومحاولة إجهاضها مبكرًا“.

ويستعد الفلسطينيون للخروج في مسيرة ”العودة الكبرى“ في 30 مارس/ آذار الجاري ”يوم الأرض“، والتي ستبدأ باعتصام جماهيري حاشد ونصب خيام على حدود قطاع غزة مع إسرائيل وصولًا إلى مسيرة العودة في منتصف مايو/ أيار، ذكرى نكبة العام 1948.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com