إيران تستأنف محاكمة نجل رفسنجاني بتهم فساد مالي

إيران تستأنف محاكمة نجل رفسنجاني بتهم فساد مالي

المصدر: إرم - خاص

استأنفت محكمة إيرانية، اليوم الأربعاء، محاكمة مهدي هاشمي رفسنجاني، الابن الرابع للرئيس السابق، ورئيس تشخيص مصلحة النظام في إيران علي أكبر هاشمي رفسنجاني، استكمالاً لجلسات محاكمته، بعد توجيه الاتهام إليه في قضايا فساد ومحاولته ”تخريب النظام في الجمهورية الإسلامية“ إبان احتجاجات عام 2009.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن هذه هي الجلسة الثامنة لمحاكمة مهدي رفسنجاني، وأن القاضي مقيسه هو مَن يحاكمه بتهم عدة.

وقال محامي مهدي، محمود طباطبائي، لوسائل إعلامية إن السبب يعود إلى أن القاضي طالب بإكمال الملف الذي لا توجد فيه أدلة كافية، مبرراً عدم الكشف عن التهم الموجهة إلى موكله بعدم سماح المحكمة بإجراء المحاكمة علناً.

واتهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، أبناء رفسنجاني وعائلته بالتورط في قضايا فساد، وذلك خلال مناظراته في الانتخابات الرئاسية عام 2009، والتي تحدى في مرحلتها الأخيرة منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي، وفاز بعد ذلك بدورة رئاسية ثانية.

وأصدر القضاء الإيراني عام 2010، مذكرة اعتقال بحق مهدي، ووجه إليه الادعاء تهماً بالتحريض على احتجاجات 2009، والتلاعب بعقود النفط واستخدام أموال غير شخصية في دعاية والده الانتخابية، عندما نافس أحمدي نجاد في انتخابات عام 2005.

واعتقل مهدي العام الماضي، بعد عودته من دبي، آتياً من بريطانيا التي عاش فيها لثلاث سنوات، وأودع السجن بعد يومين فقط من اعتقال شقيقته فائزة التي اتُهمت بالنشاط الدعائي ضد الجمهورية الإسلامية، ولكنه خرج بعد دفعه كفالة مالية إلى حين بدء جلسات محاكمته.

وبرر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام سفر ابنه إلى الخارج لالتزامه بأعمال تتعلق بمشاريع للعائلة خارج البلاد، مطالباً السلطات بالتعامل مع القضية بشكل قانوني بعد جمع الأدلة الكافية واللازمة لاتهام ابنه، مشيراً إلى ضرورة اتخاذ القرار القضائي بعيداً عن أجواء التوتر السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com