تعيين معارض سابق نائبا لـ“أوغلو“ يثير جدلا بتركيا

تعيين معارض سابق نائبا لـ“أوغلو“ يثير جدلا بتركيا

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

أثار تعيين معارض سابق للحزب الحاكم في تركيا، نائبا لرئيس الحكومة أحمد داوود أوغلو، جدلا في الأوساط السياسية في البلاد.

ويأتي تعيين نعمان كورتولموش نائبا لرئيس الحكومة الـ62 في تاريخ البلاد، بعد أعوام من العداء الصريح من قبل كورتولموش لحزب العدالة والتنمية الحاكم وقياداته، الذين طالما وصفهم بأنهم ”مجموعة من اللصوص“.

وانعكس استياء السياسيين الأتراك من تعيين كورتلموش على جلسة البرلمان التي عُقِدت الإثنين 1 أيلول/ سبتمبر الجاري، إذ اعترض نواب من حزب الشعب الجمهوري القومي -أكبر الأحزاب المعارضة- على هذا التعيين، ورفع أحدهم لافتة اقتبس فيها عبارة لاذعة لكورتلموش يتهجم فيها على الحزب الحاكم، أثناء إلقاء أوغلو بيانه حول برنامج الحكومة، وطرح أسماء أعضائها الجدد.

وأثار رفع اللافتة حفيظة النواب عن حزب العدالة، الذين سارعوا إلى محاولة إنزالها، ما تسبب بمشادة.

وكان كورتلموش انفصل عن حركة ”الرؤية القومية“ التي أسسها رئيس الوزراء الراحل، نجم الدين أربكان، والتي انتمى إليها فيما مضى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأغلبية قيادات الحزب الحاكم.

وأسس كورتلموش حزب ”صوت الشعب“ في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2010، ليتخذه منبراً يهاجم من خلاله حزب العدالة والتنمية.

وفي 2012، قال كورتولموش في تصريحات له إن ”قيادات حزب العدالة والتنمية جاؤوا إلى سدة الحكم كهارون شقيق موسى، لكنهم أصبحوا مثل قارون، من أغنياء القوم، أما نحن فلن نتفرعن مثلهم“.

لكن كورتلموش فاجأ الأوساط السياسية التركية بانضمامه إلى الحزب الحاكم في 22 أيلول/ سبتمبر 2012، بعد أن كان من أشد معارضيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com