أخبار

الأمم المتحدة‭:‬ دوتيرتي بحاجة لفحص نفسي
تاريخ النشر: 09 مارس 2018 10:49 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2018 10:50 GMT

الأمم المتحدة‭:‬ دوتيرتي بحاجة لفحص نفسي

الأمير زيد دعا الجمعية العامة للأمم المتحدة لإحالة الفظائع التي يعتقد أنها ارتكبت بحق الروهينغا في ميانمار للمحكمة الجنائية الدولية.

+A -A
المصدر: رويترز

قال الأمير زيد بن رعد، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن تصرفات الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، مع نشطاء في حقوق الإنسان تابعين للمنظمة الدولية، تشير إلى حاجته لطبيب نفسي.

وأضاف الأمير زيد في مؤتمر صحفي: ”لا يمكن التغاضي عن هذه الهجمات، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لا بد أن يتخذ موقفًا“.

جاء ذلك بعد أن سعت حكومة دوتيرتي لإعلان أن محققًا من الأمم المتحدة ومحاميًا فلبينيًا سابقًا وأربعة قساوسة كاثوليك سابقين ”إرهابيون“.

وقال الأمير زيد: “ دوتيرتي يحتاج للخضوع لنوع من الفحص النفسي، هذا النوع من التعليقات غير مقبول.. غير مقبول“.

من جهة ثانية، دعا الأمير زيد، الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإحالة الفظائع التي يعتقد أنها ارتكبت بحق أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار للمحكمة الجنائية الدولية.

كما حث الأمير زيد حكومة ميانمار على السماح بدخول مراقبين لولاية راخين؛ للتحقيق فيما وصفه بأنه ”أعمال إبادة جماعية“ يشتبه في ارتكابها بحق الأقلية المسلمة.

وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف: ”أجل.. نقول إن هناك شكوكًا قوية في أن أعمال إبادة جماعية ربما ارتكبت ولكن لا يمكن أن يؤكد ذلك سوى محكمة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك