ردًا على رافضي التجنيد.. ليبرمان: الشعب الإسرائيلي رهينة‎ لـ“الحريديم“ – إرم نيوز‬‎

ردًا على رافضي التجنيد.. ليبرمان: الشعب الإسرائيلي رهينة‎ لـ“الحريديم“

ردًا على رافضي التجنيد.. ليبرمان: الشعب الإسرائيلي رهينة‎ لـ“الحريديم“

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الأحزاب الدينية اليهودية باتخاذ الشعب الإسرائيلي رهينة، بتصميمها على قانون إعفاء المتدينين من الخدمة العسكرية(الحريديم).

وقال ليبرمان في بيان اليوم الجمعة ”، في الأيام الأخيرة تم اتخاذ شعب إسرائيل رهينة من قبل عناصر متشددة“.

وانتقد ليبرمان اليوم من أسماهم ”مجموعة من المتطرفين“ الذين بحسب رأيه، يهددون بحل الحكومة ويجرون البلاد و“الشعب الإسرائيلي“، إلى انتخابات مبكرة غير ضرورية، في ظل وضع أمني صعب.

وقال ليبرمان في بيان أصدره اليوم على خلفية أزمة قانون التوظيف، إنه غير مهتم بالانتخابات، وإن التوجه الى انتخابات مبكرة الآن أمر ليس ضروريًا ، وإن هؤلاء يتوقعون منا الرضوخ الى ابتزازهم، وإلا سيقومون بتفكيك حكومة اليمين“، الأمر الذي لن نسمح بحدوثه.

ووفقًا لما نشره موقع يديعوت أحرونوت العبري، فقد ذكر ليبرمان خلال البيان أن حزبه “ يسرائيل بيتنا “  لن يتخلى عن ثلاثة مبادئ وهي :أن من فرض منذ البداية مهلة الدعوات الثلاث هو المسؤول عن تفكيك حكومة اليمين، في اشارة الى نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان، وأن “ يسرائيل بيتينا “ حزب شريك في حكومة اليمين، ولكننا لن نتنازل عن مبادئنا الأساسية وهي: الأمن والمسؤولية، ولن ندير مفاوضات بينما يتم توجيه البندقية لرأسنا ”.

وأشار ليبرمان الى المبدأ الثاني، الذي يتعلق بشأن قانون التوظيف والجيش والأحزاب الحريدية قائلًا “ بالنسبة لمسألة التجنيد الإلزامي للجيش الإسرائيلي، فإن أجهزة الأمن والجيش الإسرائيلي هي التي تحدد، وليست الأحزاب الممثلة لليهود المتدينين، فلا يعقل أن اقتراح قانون مهم الى هذا الحد متعلق بمجلس كبار الحاخامات فقط، ولا يبحثون المسألة مع الجيش الإسرائيلي.. هذا أمر سخيف ونقص في المسؤولية الوطنية ”.

وعن المبدأ الثالث، ذكر ليبرمان أن وزارة الدفاع قامت بتشكيل فريق لإعداد مشروع القانون، قائلًا ”هذا هو الأفضل بالنسبة للجيش الإسرائيلي وشعب إسرائيل ، دعوه يعمل. وهذا ينطبق على الحريديم.

 وفي ختام حديثه أشار ليبرمان، ”أنا لا أريد الانتخابات، ومن المهم أن حكومات إسرائيل ستعمل حتى نهاية المدة، ولكن لدي المسؤولية عن أمن إسرائيل والجيش الإسرائيلي، وهذه المبادئ لسنا على استعداد لتقديم تنازلات فيها“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com