إيران تفرض إجراءات صارمة على معارض وزوجته

إيران تفرض إجراءات صارمة على معارض وزوجته

طهران- فرضت السلطات الأمنية الإيرانية إجراءات صارمة على منزل المعارض مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد، حيث يخضعان للإقامة الجبرية.

وأوضح موقع ”كلمة“ الإخباري، التابع للحركة الإصلاحية في إيران، في تقرير له عن الوضع الصحي للمعارضين، أن السلطات وضعت إجراءات مشددة لمنع استمرار زيارة أولاد مير حسين موسوي له في منزله المحاصر، مشيراً إلى أن زوجته تعاني من مشاكل صحية.

وقضى المعارضون، الذي قادوا الاحتجاجات الشعبية على نتائج الانتخابات التي أفضت إلى فوز الرئيس المحافظ السابق محمود أحمدي نجاد بتهمة التزوير لصالحه، مدة في الإقامة الجبرية وصلت إلى 1300 يوم.

ونقل الموقع عن أحد بنات مير حسين موسوي قولها إن ”الإجراءات الأمنية الجديدة هدفها تقليل زياراتنا للوالد والوالدة“، مؤكدةً أن والدها يعاني من مشاكل في القلب.

وأوضحت أن السلطات الأمنية لا زالت تمانع من دخول أي صحيفة لمنزل والدي من أجل الاطلاع على آخر الأوضاع في البلاد والعالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com