البنتاغون: الهجوم التركي في سوريا يتسبب في وقف العمليات ضد ”داعش“ – إرم نيوز‬‎

البنتاغون: الهجوم التركي في سوريا يتسبب في وقف العمليات ضد ”داعش“

البنتاغون: الهجوم التركي في سوريا يتسبب في وقف العمليات ضد ”داعش“
A Turkish army howitzer fires from a military post on the Turkish-Syrian border in Hatay province, Turkey February 26, 2018. REUTERS/Umit Bektas

المصدر: رويترز

أقرّت وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون، اليوم الإثنين، بأن الهجوم الذي تشنه تركيا ضد ”وحدات حماية الشعب“ الكردية السورية التي تساندها الولايات المتحدة في منطقة عفرين، أثر على الحرب ضد تنظيم داعش، وأدى إلى ”توقف عمليات“ في شرق سوريا.

وقال المتحدّث باسم البنتاغون، الكولونيل روبرت مانينج، في تصريح صحفي إن ”التوقف يعني أن بعض العمليات البرية التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف مدعوم من الولايات المتحدة وتهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية، قد تم تعليقها مؤقتًا“.

وأضاف أن ”الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش لم تتأثر، وأن قوات سوريا الديمقراطية مازالت تسيطر على الأراضي التي استعادتها من التنظيم المتشدد“.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة وتركيا عضوان في حلف شمال الأطلسي، فإن لهما مصالح متباينة في الحرب الأهلية السورية. فواشنطن تركز على هزيمة ”داعش“ بينما تحرص أنقرة على منع أكراد سوريا من الحصول على حكم ذاتي، الأمر الذي من شأنه أن يغذي النزعة الانفصالية لدى أكرادها.

وشرعت تركيا في هجوم على عفرين في يناير/ كانون الثاني لطرد ”وحدات حماية الشعب“ الكردية التي تعتبرها منظمة إرهابية وامتدادًا لتمرد كردي على أراضيها.

وفي حين أن أغلب القتال ضد ”داعش“ انتقل إلى جيوب صغيرة، فإن الولايات المتحدة لا تزال بحاجة لوحدات حماية الشعب؛ للسيطرة على الأراضي التي انتزعتها من التنظيم المتشدد، ولضمان عدم عودته إليها مجددًا.

وقال الميجر أدريان رانكين جالاوي، وهو متحدّث آخر باسم البنتاغون، إن الجيش الأمريكي شاهد مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية يتركون الحرب ضد ”داعش“.

وأضاف ”بعض المقاتلين الذين يعملون مع قوات سوريا الديمقراطية قرروا ترك العمليات في وادي نهر الفرات الأوسط للقتال في أماكن أخرى، ربما في عفرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com