الأمم المتحدة: سنرسل مساعدات إلى الغوطة الشرقية الإثنين – إرم نيوز‬‎

الأمم المتحدة: سنرسل مساعدات إلى الغوطة الشرقية الإثنين

الأمم المتحدة: سنرسل مساعدات إلى الغوطة الشرقية الإثنين

المصدر: الأناضول

أعلنت الأمم المتحدة، الأحد، أنها تعتزم وشركاؤها إرسال مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق هذا الأسبوع.

وأوضح مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، في بيان، أن ”قافلة تضم 46 شاحنة تحمل لوازم صحية ولوازم تغذية إلى جانب الطعام، ستصل إلى 27500 شخص في مدينة دوما يوم الإثنين“.

وقال منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية في سوريا علي الزعتري: ”نأمل أن تتقدم القافلة كما هو مقرر وستتبعها قوافل أخرى. فرقنا على الأرض على استعداد للقيام بكل ما هو مطلوب لتحقيق ذلك“، وفق البيان.

وأضاف البيان أن ”الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني مستعدون لمساعدة 13.1 مليون من المحتاجين داخل سوريا، لكنهم لا يستطيعون القيام بذلك بمفردهم، نحن بالتأكيد لا نستطيع أن نفعل ذلك بينما يستمر القتال“.

وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بأن الأمم المتحدة وشركاءها تلقوا الموافقة على تقديم المساعدة إلى 70 ألف شخص محتاج في دوما، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة ”تلقت ضمانات بأن الإمدادات المتبقية لجميع الأشخاص المحتاجين المعتمدين، سيتم تسليمها في 8 مارس/ آذار“.

وكانت آخر قافلة مساعدات للأمم المتحدة قد دخلت إلى الغوطة الشرقية في 14 فبراير/ شباط الماضي، عندما وصلت قافلة مزودة بإمدادات لنحو 7 آلاف و200 شخص في مدينة النشابية.

وفي 25 فبراير/ شباط الماضي تبنى مجلس الأمن الدولي قرارًا يدعو إلى وقف إطلاق النار في عموم سوريا لمدة 30 يومًا، لكن الهدنة لم تدخل حيز التنفيذ.

واقترحت روسيا من طرف واحد هدنة تستمر خمس ساعات يوميًا في الغوطة الشرقية ”للسماح للسكان بالمغادرة“، وبدخول المساعدات، من خلال ما تصفه بـ“الممر الإنساني“، لكن ذلك لم يتحقق أيضًا مع مواصلة قوات النظام للقصف.

والغوطة آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق ”خفض التوتر“، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة عام 2017.

وتحاصر قوات النظام نحو 400 ألف مدني في المنطقة، منذ أواخر 2012، حيث تمنع دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com