عبد اللهيان زار سوريا سراً بعد مغادرته الرياض

عبد اللهيان زار سوريا سراً بعد مغادرته الرياض

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

كشفت مصادر دبلوماسية عربية في بيروت عن زيارة سرية قام بها مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبد اللهيان،إلى دمشق عقب لقائه يوم الاثنين الماضي، مسؤولين سعوديين وفي مقدمتهم وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل.

ونقلت صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله ونظام سوريا، أن امير عبد اللهيان، وبعد أقل من 48 ساعة على مغادرته السعودية زار العاصمة السورية دمشق ”سراً“، والتقى كبار المسؤولين فيها، ووضعهم في أجواء زيارته الى السعودية.

وكان سفير إيران الدائم لدى منظمة التعاون الاسلامي حميد رضا دهقاني قد ذكر إن“ اللقاء الايراني ـ السعودي الأخير في جدة ”تجاوز ما كنا نتوقعه، والمهم أننا نسير في الطريق الصحيح“.

وكشف دهقاني أنه تم الاتفاق على آليات وخطوات معينة وكذلك على زيارات معينة لمتابعة مناقشة كل الأمور التي تهم البلدين وكل دول المنطقة وشعوبها، وتوقع أن تكون هناك زيارة لوزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الى الرياض وأن تكون هناك أيضاً زيارة لنظيره السعودي الأمير سعود الفيصل إلى طهران في المستقبل، رافضاً الخوض في التفاصيل أو المواعيد.

وكشفت المصادر أن السلطات السعودية قررت في الأيام الأخيرة السماح، للمرة الأولى منذ فترة طويلة بمنح خمس سمات دخول لخمسة موظفين ديبلوماسيين سوريين في القنصلية السورية في جدة، في تطور غير مسبوق في العلاقة المتوترة منذ أكثر من ثلاث سنوات بين الجانبين.

ووصف مساعد وزير الخارجية الإيرانية المحادثات التي أجراها مع وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل بأنها ”إيجابية وبناءة“.

ووفق الأخبار المتواترة، تمت مناقشة جملة من القضايا الإقليمية الملحة التي تتعارض فيها مصالح البلدين في اجتماعهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com