البيت الأبيض ينفي اعتزام مستشار الأمن القومي ماكماستر الاستقالة

البيت الأبيض ينفي اعتزام مستشار الأمن القومي ماكماستر الاستقالة

المصدر: الأناضول

نفى البيت الأبيض، الخميس، مزاعم ساقتها وسائل إعلام أمريكية، حول اعتزام مستشار الأمن القومي، هيربرت رايموند ماكماستر، الاستقالة من منصبه خلال عدة أشهر.

وكانت قناة ”إن بي سي“ الأمريكية، قد زعمت الخميس، نقلًا عن عدد من المسؤولين رفيعي المستوى قالت إنهم مطلعين داخل البيت الأبيض، دون أن تسمهم، اعتزام مغادرة ماكماستر لعلمه خلال عدة أشهر مقبلة.

وذكرت القناة الأمريكية أيضًا أن ستيفن بيغون، أحد الأسماء الرائدة في صناعة السيارات، هو من سيحل محل ماكماستر حال تقدمه باستقالته.

لكن في وقت لاحق من ذات اليوم، أصدر مايكل أنتون، متحدث مجلس الأمن القومي، بيانًا نفى فيه صحة هذه المزاعم، وأضاف ”كنا قبل قليل مع ماكماستر، والرئيس (دونالد) ترامب، يقول إن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة“.

وأضاف المتحدث على لسان ترامب قائلًا ”فماكماستر يعمل بشكل جيد للغاية“.

تجدر الإشارة إلى أن نفس المزاعم كانت قد تناولتها في وقت سابق بعض وسائل الإعلام الأمريكية التي قالت حينها إن ”هوة الخلاف بين ترامب وماكماستر تتزايد“.

وعُين ماكماستر مستشارًا لللأمن القومي في الـ20 من فبراير/شباط الماضي، خلفًا لمايكل فلين أول من تولى هذا المنصب بعد مجيء الرئيس ترامب للحكم في البلاد، قبل أن يستقيل في الـ14 من ذات الشهر.

أما ستيفن بيغون الذي قالت القناة الأمريكية أنه المرشح لخلافة ماكماستر، فقد سبق وأن عمل بالبيت الأبيض مع كونداليزا رايس مستشارة الأمن القومي في الفترة من 2001 حتى 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com