توتر في باكستان مع استعداد المتظاهرين "ليوم الحسم"

توتر في باكستان مع استعداد المتظاهر...

المحادثات بين الحكومة والمعارضة تفشل فيما يستعد متظاهرون لما يصفونه بـ"يوم الحسم" فيما أكد أحد زعماء المظاهرات أنه سيلقي بيانا مهما.

اسلام اباد – انزلقت باكستان إلى مسار أزمة، اليوم الخميس، بعد فشل المحادثات بين الحكومة والمعارضة واستعداد المتظاهرين إلى ما يصفه زعماؤهم ”بيوم الحسم“ في مسعى لإسقاط رئيس الوزراء.

وتشهد باكستان احتجاجات منذ أسبوعين مع اعتصام الآلاف من أنصار لاعب الكريكيت السابق عمران خان ورجل الدين طاهر القادري أمام مقر البرلمان في دولة تاريخها حافل بالانقلابات العسكرية.

وفي مسعى للخروج من الأزمة أجرى ممثلو الحكومة محادثات مع زعماء الاحتجاجات لكن الجولة الأخيرة انتهت بشكل غير حاسم.

وقال القادري الذي يدير شبكة من المدارس والجمعيات الخيرية لحشد من أنصاره، الأربعاء، ”الخميس يوم الثورة. غدا يوم الحسم“.

ووعد خان أيضا بإلقاء بيان هام اليوم الخميس.

وكانت الأجواء متوترة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد وانتشر رجال الأمن في وسط المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com