إدارة ترامب تبحث عرض ”إمبراطور قمار“ تمويل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

إدارة ترامب تبحث عرض ”إمبراطور قمار“ تمويل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

المصدر: إرم نيوز

قالت صحيفة ”يو إس نيوز“ الأمريكية إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس النواحي القانونية والمعنوية في عرض قدمّه لها أحد كبار ممولي الحزب الجمهوري؛ بحيث يتحمل ولو جزءًا من تكاليف بناء السفارة الأمريكية في القدس، والتي أعلن رسميًا افتتاحها في شهر مايو القادم، في الذكرى السبعين لقيام دولة الاحتلال.

ونقلت الصحيفة أن المحامين في وزارة الخارجية الأمريكية ينظرون في قانونية العرض من  الجمهوري الصهيوني المتشدد شيلدون أديلسون، إمبراطور القمار في لاس فيغاس، بأن يتبرع لتسهيل نقل السفارة من تل أبيب للقدس.

سيناريوهات التمويل

وفي إحدى سيناريوهات الإجازة القانونية لهذا العرض، أن يجري اعتباره جزءًا من تبرعات يجري الإعلان عن فتح بابها ويساهم بها يهود ومسيحيون من الطائفة الإنجليكانية التي ترى في موضوع القدس مسألة دينية قبل أن تكون مشكلة سياسية.

يشار إلى أن أديلسون كان تبرع لحملة ترامب الانتخابية (2016) بمبلغ 5 ملايين دولار.

وفي الحملة التي كان ترامب تعهد خلالها أن يجري نقل السفارة في إسرائيل إلى القدس.

وقالت الصحيفة إنه في كل الأحوال، حتى لو توفر تخريج قانوني لعرض أديلسون، فإن هناك جوانب معنوية غير مسبوقة لمثل هذا القرار، من شأنها أن تفتح أبوابًا للجدل؛ فرئيس ”منظمة صهونيي أمريكا“، مورت كلين، يعتقد أن قبول عرض أديلسون سيجعل الكثيرين يقولون إن قرار ترامب بنقل السفارة يجري تمويله من أموال اليهود.

مؤقتا في القنصلية

صحيفة هآرتس العبرية رجحت أن تقام السفارة الأمريكية في القدس ضمن حي أرونا على قطعة أرض تحوي مبنى القنصلية الأمريكية التي تنحصر أعمالها حتى الآن بالفيزا وجوازات السفر.

وفي هذه الحالة فإن كل ما هو مطلوب إضافة عدة غرف يقيم فيها السفير، فريدمان، مع واحد أو اثنين من المساعدين، وهي ترتيبات تكفي لتنفيذ قرار النقل في المدة القصيرة المتبقية وتسمح لتوسعة السفارة لاحقًا باستدخال مبان محاذية لها وبالمبالغ التي يجري الحديث عن أنها قد تصل 500 مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com