عقب تحديه للرئيس.. حاكم إقليم سمنكان الأفغاني يذعن لقرار عزله

عقب تحديه للرئيس.. حاكم إقليم سمنكان الأفغاني يذعن لقرار عزله

المصدر: رويترز

وافق حاكم إقليم في أفغانستان على التنحي اليوم الثلاثاء، بعد أن تحدى أمرًا من الرئيس، أشرف عبد الغني بترك منصبه، لكن عشرات من المسلحين تجمعوا أمام مجمع يقيم فيه واستمرت المواجهة بشأن منصب نائبه.

ويؤكد الخلاف في إقليم سمنكان الشمالي الانقسامات التي يواجهها عبد الغني، الذي يجد صعوبة في بسط سلطته على الزعماء الإقليميين الأقوياء، وانخرط على مدى أسابيع في خلاف مع حاكم إقليم بلخ المجاور.

وبعد أن رفض ترك منصبه هذا الأسبوع وافق عبد الكريم خدام حاكمُ سمنكان، على التنحي بموجب اتفاق سياسي بين حزب الجمعية الإسلامية الذي ينتمي له، ومكتب عبد الغني في كابول وفقًا لما ذكره مسؤولون في الحزب، ومقابل ذلك سيتولى خدام منصبًا في المجلس الأعلى للسلام الذي تم تشكيله للتعامل مع جهود الإعمار مع طالبان.

وتولى الحاكم الجديد عبد اللطيف إبراهيمي المنصب، في حين اتفق الجانبان على بقاء ضياء الدين ضياء نائب خدام في منصبه، حيث قال ضياء للصحفيين: ”من حقي الاحتفاظ بهذا المنصب“.

لكن مجموعة كبيرة من المسلحين تجمعت قرب مقر إقامة الحاكم في مدينة أيبك في محاولة لإجبار ضياء على التنحي، في حين سعى شيوخ محليون إلى تهدئة الموقف.

وقال صفات الله سمنجاني عضو المجلس المحلي الذي عين ليحل محل ضياء قبل التسوية اليوم الثلاثاء: ”أنا نائب الحاكم الجديد ولن أترك منصبي لأحد، معي رجالي المسلحون هنا“.

وفي ضوء نشاط مقاتلي حركة طالبان الإسلامية في أغلب أرجاء البلاد، وتعرض العاصمة كابول بانتظام لهجمات انتحارية مدمرة، يلقي الخلاف في سمنكان الضوء على الانقسامات التي تقوض حكومة عبد الغني، قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com