رئيس ”مؤتمر ميونخ للأمن“ يحذّر من مواجهة عسكرية بين قوى عظمى‎

رئيس ”مؤتمر ميونخ للأمن“ يحذّر من مواجهة عسكرية بين قوى عظمى‎

المصدر: الأناضول

حذّر رئيس مؤتمر ميونخ للأمن، فولغانغ إشينغير، اليوم الجمعة، من احتمال اندلاع مواجهة عسكرية بين قوى عظمى لم يحددها.

ومؤتمر ميونخ السنوي، هو أبرز مؤتمر دولي يتناول السياسات الأمنية، وبدأت أعماله اليوم، وتستمر ثلاثة أيام، بمشاركة 600 شخصية، بينهم 21 رئيس دولة وحكومة، و75 وزير خارجية ودفاع.

وقال إشينغير، في تصريحات صحفية: إن ”خطر اندلاع مواجهة عسكرية بين قوى عظمى (هو احتمال) كبير في الوقت الراهن“، وفق الموقع الإلكتروني لمجلة ”دير شبيغل“ الألمانية.

وتابع: ”لم يحدث منذ نهاية الحرب الباردة (1945 -1991) أن كان خطر اندلاع مواجهة عسكرية بين قوى عظمى كبيرًا بهذا الشكل“.

واعتبر أن ”أحد أسباب زيادة هذا الخطر، في الوقت الحالي، هو انعدام الثقة بين واشنطن وموسكو، انعدام الثقة أمر فظيع“.

وتابع إشينغير أن ”انعدام الثقة بين القادة العسكريين في واشنطن وموسكو يمكن أن يؤدي إلى سوء فهم وسوء تقدير، ومن ثم اندلاع مواجهات عسكرية غير مرغوب فيها“.

وأضاف أن ”هذا التطور الكارثي يعود إلى السياسة الجديدة، التي تتبعها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، (الذي تولى الرئاسة في 20 يناير/ كانون الثاني 2017)“.

ومضى قائلًا: ”يوجد، حسب انطباعي، ميل للتهديد باستخدام القوة العسكرية، بل أيضًا استخدامها؛ لتحقيق مصالح خاصة“، دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com