باريس تدعو إلى تحرك دولي واسع ضد ”الدولة الإسلامية“

باريس تدعو إلى تحرك دولي واسع ضد ”الدولة الإسلامية“

باريس- دعا وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الأربعاء، إلى تحرك دولي واسع ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال فابيوس في تصريحات أمام برلمانيين: ”نريد أن تنضم مجمل دول المنطقة، الدول العربية، وأيضا إيران، والدول الخمس (الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن) إلى هذا التحرك“.

وكان الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، أعلن في وقت سابق الأربعاء، عن أنه سيقترح قريبا عقد مؤتمر دولي حول ”أمن العراق“.

وأضاف فابيوس أن ”هذا المؤتمر يفترض أن يسمح ”باتخاذ سلسلة إجراءات في المجال الاستخباراتي والمجال العسكري، وباتخاذ تدابير لقطع موارد تنظيم الدولة الإسلامية“.

وتابع أن ”هذه الجماعة تتصرف كما لو أنها دولة حقيقية في المناطق التي تستولي عليها، ومن الضروري القيام بتحرك على المستوى الاجتماعي لقطع الدعم الذي يمكن أن يحظى به تنظيم الدولة الإسلامية بين السكان“.

واعتبر فابيوس أن ”خطورة هذه الجماعة الإرهابية وطبيعتها مختلفة عن سواها“، قائلا: ”أمامنا مشروع تدميري، اليوم العراق، لكن الخلافة تعني كل المنطقة وما بعد المنطقة، إنها بالطبع أوروبا“.

وأضاف: ”نحن جميعا أناس يجب تدميرهم وقتلهم لأن هدف وسبب وجود هذه المجموعة هو قتل كل من لا يخضعون لها“.

وتحدث عن شحنات الأسلحة إلى المقاتلين الأكراد الذين يحاربون مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، قائلا إنه ”يجب القيام بكل شيء انسجاما مع قرار الحكومة العراقية“.

وأشار إلى أنه ”من غير الوارد القيام بأمور من وراء ظهر الحكومة المركزية، خاصة فيما يتعلق بالأسلحة والمساعدات الإنسانية، يجب القيام بالأمور معا“.

وكانت باريس ولندن وبرلين وروما أعلنت عن أنها أرسلت أو سترسل أسلحة إلى الأكراد.

وتمكن تنظيم الدولة الإسلامية في غضون بضعة أشهر من الاستيلاء على أجزاء واسعة من الأراضي في العراق وسوريا بهدف إقامة ”خلافة إسلامية“ تتجاوز الحدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com