الاستخبارات الأمريكية: محاولات روسية مبكرة للتدخل في انتخابات الكونغرس

الاستخبارات الأمريكية: محاولات روسية مبكرة للتدخل في انتخابات الكونغرس

أجمع قادة وكالات الاستخبارات الأمريكية على اتهام روسيا بالتدخل من الآن فى الانتخابات القادمة للكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل 2018، وقالوا إن أجهزتهم الاستخباراتية سجلت بالفعل محاولات روسية مبكرة للتدخل.

وفي أول تعليق روسي على هذه الاتهامات، نقلت وكالات أنباء روسية عن مصدر رفيع في الكرملين قوله، إن: “هذه الاتهامات لا تستحق الرد لأنها غير منطقية ولا واقعية، إنما كل ما في الأمر أننا أصبحنا على يقين من هوية الجهة التي تمعن في تسميم العلاقات بين البلدين وإيصالها إلى حضيض يصعب انتشالها منه”.

وتحدث يوم الثلاثاء، مدير المخابرات المركزية الأمريكية”سي أي أيه” مايك بومبيو، ومدير وكالة الأمن القومي، مايك روجرز، ومدير المخابرات الوطنية الأمريكية، دانيال كوتس، في جلسة استماع أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ. وسئل القادة عما إذا كانوا لاحظوا محاولات روسية للتأثير على الانتخابات المقبلة، فأجاب الثلاثة جميعًا بـ”نعم”.

وفي الوقت نفسه، رفض رؤساء أجهزة الاستخبارات الأمريكية، تقديم تفاصيل ملموسة ومدعمة، ووعدوا بذلك في جلسة مغلقة من جلسات الاستماع.

ونفت روسيا مرارًا الاتهامات بمحاولة التأثير على الانتخابات في مختلف الدول، ووصفها ديمتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، بأن “لا أساس لها من الصحة على الإطلاق”.

وقال وزير الخارجية الروسى سيرغي لافروف، إنه لا توجد حقائق تؤكد هذا التدخل.

ولفت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانتباه إلى أن الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم تتدخل في العمليات السياسية الأجنبية، لكنها تستاء من روسيا، التي تزعم أنها تدخلت في انتخاباتها، على الرغم من أنه في الواقع  موسكو غير معنية في هذا التدخل.