الاستخبارات الأمريكية: برنامج كوريا الشمالية النووي “تهديد لوجودنا”

الاستخبارات الأمريكية: برنامج كوريا الشمالية النووي “تهديد لوجودنا”

حذّر مدير أجهزة الاستخبارات الأمريكية، دان كوتس، الثلاثاء، من أن البرنامج النووي الكوري الشمالي يمثل “تهديدًا وجوديًا محتملًا” للولايات المتحدة.

وقال كوتس خلال جلسة استماع في الكونغرس: إنه “يجب الأخذ في الاعتبار أن هذه مشكلة وجودية محتملة للولايات المتحدة”.

وأضاف أنه “تهديد وجودي محتمل ضد الولايات المتحدة، ولكن ضد كوريا الشمالية أيضًا”.

وأشار كوتس، في جلسة استماع أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، إلى أن “وقت اتخاذ قرار حول كيفية الرد على هذا التهديد يقترب”.

وتابع المسؤول الأمريكي: “هدفنا هو التوصل إلى تسوية سلمية”، موضحًا “أننا نمارس أقصى الضغوط على كوريا الشمالية بمختلف الوسائل”.

وقال كوتس: إن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، يعتبر “أي جهد يدفعه إلى التخلي عن أسلحته النووية تهديدًا وجوديًا لبلاده وقيادته خصوصًا”.

وعبّر عن الأسف إزاء “الطبيعة الاستفزازية وعدم الاستقرار الذي يبديهما” الزعيم الكوري الشمالي.