الأمم المتحدة: 22 مهاجرًا إثيوبيًا فقدوا قبالة ساحل اليمن

الأمم المتحدة: 22 مهاجرًا إثيوبيًا فقدوا قبالة ساحل اليمن

المصدر: رويترز

قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن 22 مهاجرًا إثيوبيًا فُقدوا بعد أن تُركوا في عرض البحر قبالة ساحل اليمن.

وقال ”جويل ميلمان“ المتحدث باسم المنظمة، إن المفقودين كانوا في قارب من بين 4 قوارب كانت تقل 602 من الرجال والنساء من إثيوبيا إلى ساحل محافظة شبوة اليمنية في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضاف في إفادة صحفية في جنيف:“ما نعرفه هو أن ركاب القارب تُركوا في منطقة مياه عميقة، وأُجبروا على السباحة إلى الشاطئ، ولم نعثر على جثث، لكن هناك 22 شخصًا ما زالوا مفقودين“. ولم يدلِ بمزيد من التفاصيل عن الحادث.

وقال إنه ”على الرغم من المشكلات الأمنية الصعبة في اليمن، إلا أنه ما زال يمثل نقطة عبور للمهاجرين، وما زلنا نسمع عن مثل تلك التقارير بشكل متكرر“.

وفي العام الماضي توجّه 87 ألفًا إلى اليمن، أغلبهم انطلق من جيبوتي.

ويعتقد أن غالبية المهاجرين يتوجهون إلى دول أغنى في منطقة الخليج، بدلًا من الاستقرار في اليمن الذي يعاني من سنوات الحرب التي خلفت وضعًا اقتصاديًا وأمنيًا صعبًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة