”الدولة الإسلامية“ يطلق سراح مئات الأسرى الإيزيديين‎

”الدولة الإسلامية“ يطلق سراح مئات الأسرى الإيزيديين‎

أربيل – أطلق تنظيم ”الدولة الإسلامية“ سراح حوالي 300 من الأسرى الإيزيديين كانوا محتجزين لديه، غالبيتهم من النساء والاطفال من أهالي قضاء سنجار شمال العراق.

ومن المتوقع إطلاق سراح 200 عائلة أخرى في وقت لاحق اليوم، بحسب ناشط حقوقي إيزيدي.

وقال الناشط الحقوقي الإيزيدي خيري سيدو خديدا إنه لا يمكن معرفة العدد الإجمالي لمن تم إطلاق سراحهم، لكن ”وفق اتصالاتنا ببعض الأسرى، قال أحدهم: قافلتنا كانت مكونة من حافلتين اثنتين، وشاحنتين اثنتين أيضا“.

وبحسب مصادر إعلامية عدة، فان تنظيم ”الدولة الإسلامية“ ارتكب مجازر بشعة بحق المدنيين الايزيديين كما قام بخطف وسبي المئات من النساء والأطفال.

ويقول الإيزيديون إنهم من أقدم الأديان في بلاد الرافدين، ولهم معبد وحيد في العالم يسمى معبد (لالش) ويقع جنوب شرق دهوك (شمال) بنحو 45 كلم، ويؤمن الإيزيديون بالله ووحدانيته، إلا أنهم يعتقدون أن إبليس هو ”ملك مقدس“، ويسمونه ”ملك طاووس“، وأنه رسول أرسله الله إليهم، ورمز للخير، لذلك يعتقد الكثيرون أن الإيزيديين هم ”عبدة الشيطان“.

ومن الناحية القومية فان الإيزيديين يعدون من الأكراد، كما أن الكردية هي لغتهم الرئيسية، وملابسهم وعاداتهم تتشابه بشكل كبير مع الأكراد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com