تصريحات إيرانية ”متناقضة“ حيال المفاوضات مع الغرب بشأن ”النووي“

تصريحات إيرانية ”متناقضة“ حيال المفاوضات مع الغرب بشأن ”النووي“

المصدر: الأناضول

قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إن بلاده مستعدة للنقاش مع الولايات المتحدة، حول القضايا الأخرى، في حال اكتمال نجاح الاتفاق النووي، فيما رأى مسؤول بالحرس الثوري عكس ذلك.

ووفق وكالة إرنا الإيرانية الرسمية للأنباء، فقد اعتبر عراقجي، أن الإدارة الأمريكية تنتهج سياسة ذات ”نوايا سيئة“ تجاه بلاده، وأن واشنطن انتهكت بنود الاتفاق النووي.

وأردف قائلا:“ الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يرغبان باجراء مباحثات مع طهران حول البرنامج الصاروخي الباليستي، ونفوذها في الشرق الأوسط“.

وتابع :“ جوابنا واضح، أنجِحوا الاتفاق النووي، ومن ثم نناقش المواضيع الأخرى“.

بدوره قال محمّد صالح جوكار، النائب عن الحرس الثوري للشؤون البرلمانية، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إسنا“ إن بلاده لن تجري مباحثات مع الولايات المتحدة حول قضايا أخرى، غير الملف النووي.

وأضاف جوكار نائب قائد الحرس الثوري :“ لقد أجرينا مفاوضات مع الولايات المتحدة وأوروبا فقط بشأن المسألة النووية التي تكللت باتفاق، ولا يوجد مجال للتباحث حول مواضيع الصواريخ والدفاع، ولن نناقش قضايا أخرى قطعيا“.

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، هدد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق ”في حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة عيوبه“، متوعداً بفرض ”عقوبات قاسية“ على إيران.

ورفض آنذاك الإقرار بأن طهران التزمت بالاتفاق، وقال إنه سيحيل الأمر إلى الكونغرس.

وفي 14 يوليو/تموز 2015، أبرمت إيران ومجموعة ”5+1“ (الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا)، الاتفاق النووي الذي يلزمها بتقليص قدرات برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com