أخبار

المخاوف الأمنية تشرد مليون أفغاني خلال عامين
تاريخ النشر: 08 فبراير 2018 1:08 GMT
تاريخ التحديث: 08 فبراير 2018 7:25 GMT

المخاوف الأمنية تشرد مليون أفغاني خلال عامين

يشهد عدد القتلى في صفوف المدنيين بأفغانستان ارتفاعًا كل عام.

+A -A
المصدر: الأناضول

دفعت المخاوف الأمنية والاشتباكات في أفغانستان، أكثر من مليون مواطن لترك منازلهم خلال العامين الأخيرين.

جاء ذلك في تقرير نشره المجلس النرويجي للاجئين –وهو منظمة إنسانية مستقلة- أكد فيه ترك ما يقارب ألف و200 أفغاني لمناطقهم يوميًا، بسبب المخاوف الأمنية والاشتباكات بالبلاد.

وأوضح التقرير الصادر الأربعاء، أن عدد الذين تركوا منازلهم خلال العامين الماضيين تجاوز المليون شخص.

يشار إلى أن الاحتلال الأمريكي لأفغانستان في أكتوبر/ تشرين الأول 2001، تسبب بتصاعد أعمال العنف في البلاد.

وبحسب تقرير سابق للأمم المتحدة، فإن عدد القتلى في صفوف المدنيين بأفغانستان يشهد ارتفاعًا كل عام، وأودت الهجمات التي وقعت بالبلاد في الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول 2017، بحياة ألفين و640 مدنيًا، إضافة إلى إصابة 5 آلاف و379 آخرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك