تعثرات في وجه اتفاق ميركل مع قائمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي

تعثرات في وجه اتفاق ميركل مع قائمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي
Social Democratic Party (SPD) leader Martin Schulz (L to R), leader of the Christian Social Union (CSU) Horst Seehofer and German Chancellor Angela Merkel of the Christian Democratic Union (CDU) arrive for coalition talks at the Social Democratic Party (SPD) headquarters in Berlin, Germany February 2, 2018. REUTERS/Christian Mang

المصدر: ا ف ب

خففت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، من الآمال بالتوصل سريعًا إلى اتفاق مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي لتشكيل حكومة جديدة في ألمانيا، معتبرة أنه لا تزال هناك ”نقاط خلاف كثيرة“ قائمة بين الطرفين.

وقالت ميركل مع دخول المفاوضات التي يفترض أن تنتهي مساء الأحد المقبل، أو بداية الأسبوع المقبل، المنعطف الأخير:“لا تزال هناك سلسلة من نقاط الخلاف الجدية“، مضيفة خلال تصريحات صحافية:“ما زال أمامنا عمل كثير، وآمل أن ننجح، لكن المشاكل لم تحل بعد“.

بدوره اعتبر رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتز، أنه لا تزال هناك ”الكثير من الأشياء التي تحتاج إلى تفاوض للتوصل إلى اتفاق“ بشأنها.

وتتعثر المفاوضات، خاصة بشأن نقطتين أساسيتين، هما: سوق العمل، والصحة.

ويشترط الاشتراكيون الديمقراطيون المنقسمون جدًا بشأن المشاركة بحكومة ائتلافية جديدة مع المحافظين، ثمنًا للتحالف مرونة أقل في سوق العمل، وتقليص الفوارق بين الأوساط الفقيرة والمرفَّهة في مجال العناية الصحية.

ويطالبون بشكل ملموس، بالحد من اللجوء إلى عقود العمل محددة المدة، وبتقارب بين النظامين الصحيين العام والخاص، معتبرين أن التفريق بينهما يغذي الفوارق في الخدمات الصحية المقدمة للفقراء، وتلك الموجَّهة للميسورين.

ورفض المحافظون حتى الآن تقديم أي تنازل في النقطتين، كما يحاول شولتز، وميركل بالتأكيد تكبير حجم الخلافات لأهداف تكتيكية.

ويحتاج الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن يثبت لقاعدته أنه يبيع مشاركته في الحكم بثمن باهظ، وذلك خشية أن يرفض أعضاء الحزب الاتفاق عند التصويت.

في المقابل أظهر ”هورست شيهوفر“ الحليف البافاري لميركل، اليوم الجمعة، الكثير من التفاؤل، عندما قال: ”أنا على قناعة أننا سنتوصل إلى (اتفاق) خلال الأيام المقبلة، حتى وأن كان هناك الكثير مما يجب فعله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة