روسيا توافق على نشر طائرات حربية في جزيرة متنازع عليها مع اليابان‎

روسيا توافق على نشر طائرات حربية في جزيرة متنازع عليها مع اليابان‎

المصدر: رويترز

وافق رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف على نشر طائرات حربية روسية في جزيرة متنازع عليها قريبة من اليابان، لتسرّع روسيا بذلك تسليح المنطقة في وقت تشهد فيه علاقات موسكو مع طوكيو توترًا بشأن نشر نظام دفاع صاروخي أمريكي.

وفي مرسوم نُشر أمس الخميس، سمح ميدفيديف لوزارة الدفاع الروسية باستخدام مطار مدني على جزيرة ايتوروب لنشر طائراتها الحربية.

والجزيرة هي واحدة من 4 جزر استولت عليها القوات السوفيتية في نهاية الحرب العالمية الثانية، وتقع قبالة الساحل الشمالي الشرقي لهوكايدو، أكبر مقاطعة في اليابان، وتعرف الجزر في روسيا باسم جزر الكوريل بينما تعرف في اليابان باسم الأراضي الشمالية.

ومرسوم ميدفيديف هو أحدث خطوة في التعزيزات العسكرية الروسية التي شملت نشر موسكو مجموعة من أحدث نظم الدفاع الصاروخي على الجزر، وخطة لبناء قاعدة بحرية هناك برغم أنها تواصل المحادثات بشأن الأراضي المتنازع عليها.

ونُشر المرسوم قبيل محادثات مرتقبة بين نائبي وزيري خارجية البلدين، بشأن التعاون في الجزر المتنازع عليها.

كما يأتي أيضًا في وقت تشعر فيه روسيا بالقلق بسبب سماح اليابان لواشنطن باستخدام أراضيها قاعدة للتعزيزات العسكرية الأمريكية في شمال آسيا، بذريعة التصدي لكوريا الشمالية.

ولم يتضح إن كانت روسيا ستنشر طائراتها الحربية بشكل دائم على الجزيرة المتنازع عليها، التي كانت تستضيف قاعدة جوية سوفيتية أثناء الحرب الباردة، أم أنها ستستخدم مطارها بشكل مؤقت عند الضرورة فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com