”الحزم“ تجاه إيران يسيطر على ”أكثر اللقاءات سرية“ بين نتنياهو وبوتين

”الحزم“ تجاه إيران يسيطر على ”أكثر اللقاءات سرية“ بين  نتنياهو وبوتين
Russian President Vladimir Putin (R) meets with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu in Moscow, Russia, March 9, 2017. REUTERS/Pavel Golovkin/Pool

المصدر: إرم نيوز

اتفقت تغطيات الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء، على أن اللقاء الذي تمَّ أمس في موسكو، بين الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان ”الأطول والأكثر سرية“ بين اللقاءات السبعة التي جمعتهما خلال العامين الأخيرين.

ورغم أجواء التكتم، التي أحاطت باجتماع  يوم أمس والذي  تجاوز وقته المفترض، إلا أن القليل الذي تسرَّب عنه في الإعلام الإسرائيلي بعد ظهر اليوم، أعطى الانطباع أن نتنياهو لم يترك شكًا لدى بوتين أن البرنامج الإسرائيلي  لمواجهة المد الإيراني في سوريا، ولبنان، قد بدأ فعلًا، مستخدمًا في ذلك ”تعابير حادة وواضحة“، وأن تل أبيب لن تتردد في العمل داخل لبنان، إذا لم تُوقف إيران بناء مصنع للصواريخ تُنجره الآن.

ونقل موقع  ”جيروزاليم أون لاين“، عن نتنياهو قوله، إن ”إسرائيل  بدأت عمليًا إجراءاتها، لمنع إيران من إقامة وجود  دائم لها في سوريا“.

ونُسب له الموقع، أنه ”أبلغ بوتين أن إيران تقوم الآن برفع حرارة  المنطقة، وهي تُدخل إلى لبنان سلاحًا خطرًا على إسرائيل“.

وكان نتنياهو، قد أبلغ الصحفيين بعد لقائه بوتين أمس، أن تل أبيب  تعارض وجود الصواريخ الإيرانية الدقيقة في لبنان، وستعمل ضدها إذا اقتضت الحاجة.

يشار إلى أن تسريبات مخابراتية إسرائيلية، كانت قد أشارت مؤخرًا إلى  أن ايران تُقيم مصانع للصواريخ دقيقة في لبنان، وأن ذلك يعتبر اجتيازًا للخطوط الحمراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com