طرد أستاذ أمريكي بسبب تغريدات مؤيدة لغزة

طرد أستاذ أمريكي بسبب تغريدات مؤيدة...

المتحدثة باسم الجامعة تقول إن ستيفن سلايطة معروف بانتقاده المستمر للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

واشنطن- تسببت تغريدات مؤيدة للفلسطينيين، ومنددة بالهجمات الإسرائيلية على غزة، في إلغاء تعاقد أستاذ جامعي في جامعة إلينوي الأمريكية.

وكان ستيفن سلايطة حصل في تشرين الأول/ أكتوبر 2013، على عرض للالتحاق ببرنامج الدراسات الأمريكية الهندية كأستاذ مساعد، غير أنه تلقى في 1 آب/ أغسطس الجاري، رسالة تفيد بإلغاء تعاقده مع الجامعة.

وقال مدير مركز الحقوق الدستورية، باهر عزمي، في تصريحات لـ(سي. ان. ان)، إن ”آراء سلايطة حول غزة، التي عبر عنها عبر تويتر، هي السبب وراء إلغاء تعاقده“.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الجامعة، روبن نيل كيلر، إن ”سياسة الجامعة لا تسمح بالتعليق على الأمور الشخصية، ومنها الوظائف“.

وأضافت كيلر أن ”طريقة تفكير سلايطة بشأن الصراع العربي الإسرائيلي لا تخفى على أي شخص، فهو معروف بانتقاده المستمر للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، إضافة إلى أنه ألف ستة كتب من بينها (روح إسرائيل ميتة) و(التفرقة العنصرية ضد العرب في الولايات المتحدة الأمريكية)“.

ومن بين التغريدات التي أرسلها سلايطة حول التصعيد في غزة، التي يعتقد أنها أثارت الجدل: ”فقط إسرائيل يمكنها قتل نحو 300 طفل خلال أسابيع قليلة، وتقدم نفسها في الوقت ذاته على أنها الضحية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com