أتراك يتظاهرون في أسطنبول لدعم اللاجئين السوريين

أتراك يتظاهرون في أسطنبول لدعم اللاجئين السوريين

المصدر: أنقرة - من مهند الحميدي

ينظم ناشطون من التيار اليساري التركي (الماركسي)، اليوم السبت، مظاهرة في أسطنبول، للتضامن مع اللاجئين السوريين.

وتأتي المظاهرة كرد فعل شعبي على بعض التصرفات العنصرية التي تظهر على السطح بين الحين والآخر بحق السوريين، مدعومة من تيارات وأحزاب معارضة، تجد في الوجود السوري وسيلة لمحاربة حزب العدالة والتنمية الحاكم، وزعيمه رجب طيب أردوغان، ولكسب أصوات الناخبين اليمينيين القوميين في السباق الرئاسي.

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التركية، التي تبدأ جولتها الثانية، غداً الأحد، شهد الشهر الماضي مظاهرات في مدنٍ جنوبية تركية للمطالبة بطرد اللاجئين السوريين من البلاد، ما ينذر باشتعال فتيل أزمة بينهم وبين مواطنين أتراك.

وجاء في بيان نشره التيار اليساري، أن المظاهرة ستنطلق الساعة الخامسة عصراً بتوقيت تركيا، من ساحة ”كلطة سراي“.

وكان أردوغان تبنى منذ بدأ الأزمة السورية سياسة الباب المفتوح، ليتجاوز عدد اللاجئين السوريين في عموم البلاد مليون و50 ألف لاجئ.

وقال أحد المنظمين للمظاهرة إن وجود السوريين ليس سبباً للبطالة في ‫‏تركيا‬، و“على العكس فإن الوجود السوري عزز اليد العاملة القابلة للاستهلاك من قبل الأتراك“.

ويبلغ عدد المواطنين الأتراك العاطلين عن العمل مليونين و784 ألف شخص من إجمالي عدد السكان الذي يزيد عن 76 مليون نسمة، بنسبة تصل إلى 9.9%.

ومن جانبهم، عمد لاجئون سوريون إلى تلطيف الأجواء، في محاولة لتخفيف حدة التوتر في الشارع التركي، من خلال حملات ومبادرات بالاشتراك مع مواطنين أتراك، كان آخرها حملة مائدة إفطار للأيتام السوريين والأتراك، والتي نظمتها هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، بالتعاون مع بلدية مدينة كِلس جنوب تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com