إصابة 40 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

إصابة 40 فلسطينيا في مواجهات مع الج...

مصدر طبي في مستشفى الخليل الحكومي يذكر أن 6 من الشبان الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي، وقدم لهم العلاج اللازم، واصفا إصاباتهم بـ"الطفيفة".

القدس المحتلة –أصيب نحو 40 فلسطينيا بجراح منهم 13 بالرصاص الحي جراء مواجهات بين الجيش الإسرائيلي ومحتجين فلسطينيين خرجوا بعد صلاة الجمعة في مسيرات جابت أنحاء متفرقة من الضفة الغربية تضامنا مع غزة، حسب مراسل الأناضول وشهود عيان ومصادر طبية.

وقال شهود عيان إن مواجهات عنيفة بعد صلاة الجمعة في حي باب الزاوية وسط مدينة الخليل، جنوبي الضفة، بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوة عسكرية إسرائيلية، استخدمت خلالها الأخيرة قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي والمطاطي لتفريق المتظاهرين.

وحول حصيلة هذه الاشتباكات، قال مصدر طبي في مستشفى الخليل الحكومي، إن 6 من الشبان الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي، وقدم لهم العلاج اللازم، واصفا إصاباتهم بـ“الطفيفة“.

بينما أفاد الشهود بأن 6 آخرين أصيبوا بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق تم معالجتهم ميدانيا“.

وكان المئات شاركوا في مسيرة دعت لها حركة حماس في الخليل، من امام مسجد الحرس باتجاه باب الزاوية.

وفي مدينة بيت لحم (جنوبي الضفة)، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي و15 آخرين بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مماثلة، عند المدخل الجنوبي للمدينة، حسب شهود عيان قالوا لـ“الأناضول“ إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه المشاركين في المسيرة.

وفي مدينة نابلس (شمالي الضفة)، أصيب 4 مواطنين بالرصاص الحي، و6 بالرصاص المطاطي خلال مواجهات على حاجز بيت فوريك شرقي نابلس عقب مسيرة دعت لها حركة حماس، حسب شهود عيان ومصدر طبي في مستشفى رفيديا الحكومي للأناضول.

وقال المصدر الطبي إن إحدى الإصابات ”حرجة“، نتيجة إصاباتها برصاص حي في البطن.

وشهدت مناطق أخرى بالضفة الغربية، بعد صلاة الجمعة، مسيرات حاشدة تضامناً مع غزة، ونصرة للمقاومة، ففي رام الله (وسط)، شارك المئات في مسيرة انطلقت من أمام مسجد البيرة الكبير، باتجاه دوار المنارة.

وفي نابلس (شمال) انطلقت مسيرة من أمام مسجد النصر حتى دوار الشهداء، وفي جنين (شمال)، شارك المئات في مسيرة انطلقت من مسجد مخيم جنين وجابت شوارع عدة.

وفي قلقيلية وطولكرم (شمال) انطلقت مسيرات مماثلة.

وحمل المشاركون في المسيرات، رايات حركة حماس، والأعلام الفلسطينية، ومجسمات لصواريخ المقاومة، وسط هتافات تدعم المقاومة، وتدعو الوفد المفاوض في القاهرة للثبات على مطالب المقاومة.

وانتهت في الساعة الثامنة من صباح اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي لغزة وإسرائيل (5 ت.غ) تهدئة مؤقتة مدتها 72 ساعة دخلت حيز التنفيذ في التوقيت نفسه، الثلاثاء الماضي، برعاية مصرية.

ومع انتهاء التهدئة، عادت المواجهات العسكرية بين غزة والجانب الإسرائيلي؛ فبينما أعلنت فصائل فلسطينية في قطاع غزة أنها قصفت مدنا وبلدات إسرائيلية، واصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com