الانتخابات الروسية.. حسناوات يرغبن في منافسة بوتين – إرم نيوز‬‎

الانتخابات الروسية.. حسناوات يرغبن في منافسة بوتين

الانتخابات الروسية.. حسناوات يرغبن في منافسة بوتين

المصدر: أدهم برهان – إرم ننيوز

كشف تقرير أصدره خبراء لجنة المبادرات المدنية في روسيا، عن ارتفاع محموم في نشاط النساء في حملة الانتخابات الرئاسية الحالية، مقارنة بانتخابات السنوات السابقة، وأظهرت الأرقام أن أكثر من ربع المتقدمين الذين مازالوا يشاركون في الحملة في عام 2018، هم من الجنس اللطيف.
وقدم مكتب المفتش العام للجنة يوم الاثنين تقريره الأول من سلسلة من التقارير المكرسة لمراقبة الانتخابات الرئاسية الروسية في عام 2018، وقد حلل خبراء اللجنة المرحلة الأولى من حملة الترشيح لمنصب الرئاسة.

وقال الخبراء في تقريرهم، إن لجنة الانتخابات المركزية الروسية تلقت خلال هذه الفترة 70 طلبًا من راغبين بالترشح لمنصب الرئاسة، لكن لجنة الانتخابات المركزية قبلت في النهاية طلبات 36 شخصًا، وبعد دراسة هذه الطلبات والنظر فيها، اتخذت لجنة الانتخابات المركزية قرارًا بقبول ترشيح 17 مرشحًا.

وجاء في تقرير مكتب المفتش العام: ”ينبغي أولاً الإشارة إلى وجود نشاط محموم في هذا الوقت من قبل النساء لتولي أعلى منصب في الدولة. فمن أصل 36 مرشحًا قدّموا طلباتهم كان هناك 10 نساء راغبات في الترشح للرئاسة، وهو ما يمثل 27% من العدد الإجمالي للراغبين في الوصول إلى الكرملين.

وعدا عن ذلك فإن ثمانية من هؤلاء النساء رشحتهن الأحزاب (38% من مرشحي الأحزاب) واثنتين رشحتا نفسيهما كمستقلتين.

ونجحت 5 نساء في اجتياز المرحلة الأولى من دراسة طلبات الترشيح ومدى استيفائها للقانون الانتخابي، وهكذا بين المرشحين الذين اجتازوا المرحلة الأولى، تشكل النساء 29% “ حسبما جاء في تقرير خبراء لجنة المبادرات المدنية في روسيا.

وأشار الخبراء إلى أن 4 نساء فقط أعلنّ عن رغبتهن في الترشح لرئاسة روسيا في عام 1996 من بين 78 مرشحًا، إلا أنه لم يتم قبول أي منهن .

وفي عام 2000، من بين 33 مرشحًا الذين اجتازوا المرحلة الأولى، كانت هناك ست نساء إحداهن الرئيسة الحالية للجنة الانتخابات المركزية لروسيا، إيلا بامفيلوفا.

وتم في عام 2004 تسجيل مرشحة واحدة لمنصب رئيس الدولة من بين 11 مرشحًا من الرجال، وكانت هذه المرأة، إيرينا خاكامادا.

وفي عام 2008 لم تعلن أي امرأة ترشيحها للانتخابات الرئاسية على الإطلاق.

وفي الانتخابات الرئاسية الماضية قبل ست سنوات، كان هناك فقط اثنتان من الجنس اللطيف من بين 15 مرشحًا،  لكن أيًا منهما لم تصل إلى المرحلة النهائية لخوض المعركة الانتخابية.

ويربط التقرير النسبة العالية نسبيا من النساء الراغبات بالترشح في هذه الحملة الانتخابية، على ما يبدو، إلى مقالات نشرتها الصحافة الروسية في الخريف الماضي، وأجمعت فيها الآراء على أن زيادة مشاركة النساء في الحملة الانتخابية من شأنها أن تضفي حماسًا وحميمية وإقبالاً على التصويت في يوم الانتخاب“ حسبما أشارت لجنة الخبراء.

ففي سبتمبر/أيلول الماضي، ذكرت صحيفة ”فيدوموستي“ نقلاً عن مصدر في الإدارة الرئاسية مقرب من الرئيس الحالي، أن منافسه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات الرئاسية في روسيا عام 2018، يمكن أن تكون امرأة. وقال أحد مصادر الصحيفة في الكرملين إنه يجري النظر في خمسة أو سبعة مرشحات للعب هذا الدور. وقال مصدر آخر للصحيفة إن مقدمة البرامج التلفزيونية كسينيا سوبتشاك ستكون منافسة مثالية لبوتين على منصب الرئاسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com