كاميرون يشيد بموافقة أوباما على توجيه ضربة عسكرية لداعش

كاميرون يشيد بموافقة أوباما على توج...

رئيس الوزراء البريطاني يؤكد أن ما يحدث في شمال العراق يحتاج لردّ دولي قوي، لافتا إلى أن بلاده لا تعتزم التدخل عسكريا في العراق.

لندن- أشاد رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الجمعة، بقرار الرئيس الأمريكي باراك اوباما، توجيه ضربات جوية في العراق، لكنه أكد في المقابل أن ”التدخل العسكري“ البريطاني ”غير مطروح“.

وأوضح كاميرون الذي يمضي إجازة في البرتغال في بيان ”أشيد بقرار الرئيس اوباما، الموافقة على طلب مساعدة الحكومة العراقية وشن ضربات جوية محددة، إذا كان ذلك ضروريا، لتقديم العون للقوات العراقية في معركتها ضد الإرهابيين من الدولة الإسلامية لتحرير المدنيين المحاصرين في جبل سنجار“.

من جهته، قال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية ”لا نخطط لأي تدخل عسكري“.

وأضاف كاميرون ”انني متفق تماما مع الرئيس (اوباما) على حقيقة أنه يجب علينا أن ندافع عن القيم التي نؤمن بها مثل حق الحرية والكرامة بغض النظر عن معتقداتنا الدينية“.

وأعرب عن قلقه الشديد حيال الوضع المأساوي واليائس في العراق لمئات الآلاف من الأشخاص“ مشيرا إلى ”قلقه بشكل خاص“ إزاء الأقلية الإيزيدية داعيا ”العالم إلى تقديم المساعدة لهم“.

وختم مؤكدا ”الإدانة بشكل كلي للهجمات البربرية التي تقوم بها الدولة الاسلامية في المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com