أخبار

عقب لقائه العاهل الأردني.. بنس: "اتفقنا على الاختلاف" بشأن القدس
تاريخ النشر: 21 يناير 2018 16:54 GMT
تاريخ التحديث: 21 يناير 2018 16:54 GMT

عقب لقائه العاهل الأردني.. بنس: "اتفقنا على الاختلاف" بشأن القدس

أكد بنس على ما وصفها بالنية الصادقة للرئيس الأمريكي بالاستمرار في محاولات حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

+A -A
المصدر: رويترز

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، يوم الأحد، في نهاية محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، إنهما ”اتفقا على الاختلاف“، بشأن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار بنس خلال لقائه بالعاهل الأردني، إلى أن ”الرئيس ترامب اتخذ قرارًا تاريخيًا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لكنه أيضًا أوضح في نفس القرار، أننا ملتزمون بالاستمرار باحترام دور الأردن ووصايته على الأماكن المقدسة في القدس، وأننا لم نتخذ موقفًا حول الحدود والوضع النهائي، فهذه أمور خاضعة للمفاوضات“.

وأكد أن ”الولايات المتحدة الأمريكية ما تزال ملتزمة بحل الدولتين وحسب ما يتفق عليه الطرفان، ونحن ملتزمون بإعادة إطلاق عملية السلام، ولطالما لعب الأردن دورًا مركزيًا في توفير الظروف الداعمة للسلام في المنطقة“.

وأكد على ما وصفها بـ“النية الصادقة للرئيس الأمريكي بالاستمرار في محاولات حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وبطريقة عادلة، بالرغم من الاختلافات في المواقف“.

من جانبه، قال العاهل الأردني: ”عبرت باستمرار خلال اجتماعاتي في واشنطن العام الماضي، عن قلقي العميق من أي قرار أميركي بشأن القدس، يأتي خارج إطار تسوية شاملة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي“.

وحذّر الملك عبدالله في وقت سابق، بنس، من ”عواقب“ الخطوة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واعتبر أنها ”تهدد استقرار المنطقة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك