هجوم يستهدف فندق ”إنتركونتيننتال“ في كابول – إرم نيوز‬‎

هجوم يستهدف فندق ”إنتركونتيننتال“ في كابول

هجوم يستهدف فندق ”إنتركونتيننتال“ في كابول

المصدر: إرم نيوز

هاجم أربعة مسلحين على الأقل فندق إنتركونتيننتال في كابول مساء السبت، وأطلقوا النار على نزلاء الفندق الذي كان قد تعرض في 2011 لاعتداء.

وبحسب مصدر في أجهزة المخابرات الأفغانية فإن ”الهجوم لايزال مستمرًا“ بعد أكثر من ساعة من سماع الطلقات الأولى بعيد الساعة 21,00 (17,30 ت غ).

وقال أحد نزلاء الفندق عبر الهاتف ”أسمع أصوات الطلقات التي يبدو أن مصدرها الطابق الأول، لكن لا أعرف أين هم.. نحن مختبئون في غرفنا.. اعملوا على وصول النجدة بسرعة“.

وأوضح النزيل الذي طلب عدم كشف هويته أنه موجود في الطابق الثالث.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش، أن واحدًا على الأقل من المسلحين، تمت السيطرة عليه. لكن تعذر على الفور الحصول على أي حصيلة بسقوط ضحايا محتملين.

وتتحدث وسائل الإعلام المحلية عن سقوط العديد من القتلى.

ويأتي الهجوم الذي لم تتبنه أي جهة حتى الآن، بعد سلسلة تحذيرات محددة بشأن الفنادق وأماكن تجمع الأجانب في كابول.

وبدأ الهجوم بتفجير لإفساح المجال أمام المسلحين، ثم قطعت الكهرباء، بحسب مصدر في أجهزة مكافحة الإرهاب.

وأضرم المسلحون النار في الطابق الرابع من الفندق قبل أن يتحصنوا في الطابق الثاني، بحسب مصدر أمني آخر.

حفلات زفاف ومؤتمرات

وتنظم في فندق إنتركونتننتال الفاخر في كابول، الذي يضم أربعة مطاعم، لكنه لا يتبع سلسلة الفنادق العالمية التي تحمل الاسم نفسه، حفلات زفاف ومؤتمرات واجتماعات سياسية.

وشهد صباح السبت مؤتمرًا عن الاستثمارات الصينية في أفغانستان.

والفندق الذي فتح أبوابه للمرة الأولى في 1969، كان قد تعرض لهجوم في حزيران/يونيو 2011، تبنته حركة طالبان واوقع 21 قتيلًا.

واقتحمت حينها مجموعة من تسعة مسلحين الفندق. وتطلّب إنهاء الاعتداء تدخل القوات الخاصة الأفغانية بدعم من مروحيات الحلف الأطلسي. وقتل جميع أفراد المجموعة المسلحة.

ومنذ ذلك التاريخ بات الفندق تحت حراسة أمنية مشددة، مع مداخل خاصة وعمليات تثبت من السيارات وبوابات إلكترونية عند المداخل، لكنه محاط بحدائق ومناطق خضراء قد تتيح التسلل خلسة إليه.

وهجوم السبت يأتي بعد أيام من زيارة وفد مجلس الأمن الدولي لكابول، التي انتهت الإثنين الماضي وغداة اجتماع وزاري لمجلس الأمن في نيويورك خصص لأفغانستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com